تقنية الفيديو في كأس القارات بين النعمة والنقمة

من إلغاء هدف إلى احتساب تسلل...تقنية الفيديو في القارات بين النعمة والنقمة

20 يونيو 2017
الصورة
تقنية الفيديو تُشعل كأس القارات (Getty)
+ الخط -

أثارت تقنية الفيديو المساعدة للتحكيم في بطولة كأس القارات 2017 كثيراً من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي والصحف الرياضية العالمية، وذلك بسبب التغييرات الكبيرة التي حصلت في المباريات الأخيرة وأثرت على قرارات التحكيم.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم أعلن عن تطبيق تقنية الفيديو المساعد للتحكيم في بطولة كأس القارات لأول مرة بغية اختبارها بشكل رسمي، على أن تُصبح تقنية ثابتة في بطولات كرة القدم في السنوات القادمة، لكن هذه التكنولوجيا المتطورة تعيش حالياً بين النعمة والنقمة بسبب القرارات التحكيمية المؤثرة.

شهدت مباراة البرتغال والمكسيك على أول حالة، حيثُ ألغت تقنية الفيديو هدفاً للمنتخب البرتغالي، وذلك عندما سدد رونالدو كرة قوية ارتدت من العارضة وتابعها ناني بتسديدة في الشباك، وفي وقت احتسبها الحكم الرئيسي، توقف بعد ثوان وحرم اللاعبين من الاحتفال من أجل انتظار قرار الحكام في غرفة الفيديو، الذين في النهاية طلبوا منه عدم احتساب الهدف.

وتدخلت تقنية الفيديو أيضاً وأعلنت عن حالة تسلل على لاعب تشيلي فارغاس، ورغم أن الحالة لم يتنبه لها حكم الراية بسبب صعوبتها البالغة، إلا أن تقنية الفيديو اكتشفت تقدم فارغاس بنسبة ضئيلة جداً عن آخر مدافعي منتخب الكاميرون، ليُحرم منتخب تشيلي من فرصة خطيرة لتسجيل هدف في المباراة.

وفي إطار هذه التغييرات الكبيرة في قرارات حكام المباريات، تفاوتت الأصوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بين معارض ومساند لهذه التكنولوجيا، التعليقات التي تؤكد عدم رضى الجميع على هذه التقنية الجديدة في عالم كرة القدم ومن المعترضين لاعبون ومسؤولون رياضيون.

وأول المعترضين كان اللاعب الألماني إيمري شان الذي قال بعد نهاية مباراة ألمانيا وأستراليا أمام الصحافيين: "أنا ضد تقنية الفيديو التي تستخدم في المباريات إنها تقتل الأجواء في المباراة وأخطاء الحكام جزء من اللعبة".

وعبر بعض رواد موقع "تويتر" عن مساندتهم هذه التقنية الجديدة حيثُ كتب أحد المغردين: "تقنية الفيديو عادلة وتكشف أخطاء الحكام القاتلة"، وكتب مغرد آخر: "هذه التقنية رائعة ويجب أن تُطبق في الدوري الإنكليزي الموسم المقبل".

في المقابل كان صوت المعارضة لهذه التكنولوجيا مرتفعاً عبر "تويتر"، وتمحورت التعليقات حول أن التقنية قتلت اللعبة الأجمل في العالم، وأن التكنولوجيا الجديدة تمنع اللاعبين من الاحتفال بشكل طبيعي بسبب انتظار قرار الحكم النهائي، كما وطالب بعضهم بإبعاد تقنية الفيديو عن رياضة كرة القدم.

(العربي الجديد)

المساهمون