تقنية "فار" تثير الجدل من جديد في الدوري الإسباني بسبب ريال مدريد

25 فبراير 2019
الصورة
كاسيميرو لاعب فريق ريال مدريد (Getty)
+ الخط -
عادت تقنية "فار" لتثير الجدل مجدداً في مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد فوز ريال مدريد على مضيفه ليفانتي بنتيجة 2 /1، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب "سيوتات دي فالنسيا"، ضمن منافسات الجولة 25 من المسابقة.

وجاء فوز الفريق الملكي من خلال ركلتي جزاء احتسبتا لمصلحة الفريق الزائر بعد اللجوء إلى تقنية الفيديو المساعد، الأولى نجح في ترجمتها الفرنسي كريم بنزيمة، فيما حملت الثانية إمضاء النجم الويلزي غاريث بيل.

وأثير لغط كبير حول الركلة الثانية، التي احتسبت لمصلحة البرازيلي كاسيميريو، حيث كتبت صحيفة (ماركا) الإسبانية: "ضربة الجزاء التي تم احتسابها لكاسميرو عندما تشاهدها على التلفاز ترى أنها غير صحيحة، وليس هناك شيء"، فيما كتبت صحيفة (سبورت): "تقنية الفيديو كشفت عدم وجود أيّ لمسة على كاسيميرو".

وخرج بعض رواد موقع التواصل الاجتماعي لانتقاد مستوى التحكيم في إسبانيا، والتأكيد على استفادة الريال منه في أكثر من مناسبة، فكتب مناصر لبرشلونة: "لا يوجد نادٍ استفاد من التحكيم أكثر من ريال مدريد"، وكتب آخر: "مستغرب من ركلة الجزاء الخيالية التي احتسبت لكاسميرو! كنا نقول إذا جاء الفار راح توقف سرقات ريال مدريد، لكن حدث العكس"، وغرد متابع آخر: "فائدة وجود الفار في الليغا، حتى نشاهد كيف يسرق ريال مدريد المباريات لكن بالإعادة البطيئة".

المساهمون