تقدّم لـ"داعش" في دير الزّور... وحشود للنظام قرب كويرس

تقدّم لـ"داعش" في دير الزّور... وحشود للنظام قرب كويرس

14 يناير 2017
الصورة
حشد لقوات النظام قرب مطار كويرس (جورج أورفاليان/فرانس برس)
+ الخط -
أحرز تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، اليوم السبت، تقدّماً بعد هجوم واسع على مناطق تسيطر عليها قوات النظام في دير الزور شرقي سورية، بينما وقع مدنيان بقصف من التنظيم على أحياء في المدينة، في وقت تقوم فيه قوات النظام بحشد قواتها في منطقة كويرس، بريف حلب الشرقي.

وأكّدت مصادر محليّة لـ"العربي الجديد"، أنّ "داعش" أحرز تقدّماً في محيط مطار دير الزور العسكري، حيث سيطر على كتيبة التأمين الواقعة غرب المطار، وذلك بعد عملية تسلّل نفذها عناصر التنظيم، اليوم السبت.

وأفادت المصادر، أنّ التنظيم أوقع عشرات القتلى والجرحى في صفوف النظام، وذلك إثر سيطرته على كتيبة التأمين، والتي تزامنت مع تفجير عربة مفخخة بموقع لقوات النظام في خطوط دفاع اللواء 137 من محور جبهة البغيلية

وأوضحت المصادر أنّ التنظيم قام بسحب جثث لعناصر من قوات النظام السوري، إضافة لتمكّنه من اعتقال عدد من العناصر، وقام بحملهم عبر سيارات جالت بهم في القرى المحيطة بالمطار العسكري.

وذكر موقع "فرات بوست" المعني بنقل أخبار المنطقة الشرقية في سورية، أنّ مدنيين قتلا وجرح آخرون في حصيلة أوليّة لاستهداف "داعش" الأحياء الخاضعة لسيطرة النظام السوري، في مدينة دير الزور.

وفي سياق متّصل، ذكرت مصادر محلية أنّ طيران التحالف الدولي استهدف معمل الكونسروة في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، وقام تنظيم "داعش" بتشكيل طوق أمني حول مكان الغارة، ومنع المدنيين من الاقتراب.

وفي وقت سابق اليوم السبت، بدأ "داعش"، هجوماً واسعاً على مناطق تخضع لسيطرة النظام السوري في مدينة دير الزور وريفها، قابلته قوات النظام السوري بغارات على مواقع التنظيم، أوقعت خسائر في صفوفه.

وقال الناشط عامر الهويدي، لـ"العربي الجديد"، إنّ "داعش شنّ هجوماً هو الأعنف منذ مدّة على مواقع قوات النظام في اللواء 137 على طريق دمشق دير الزور من عدّة محاور، تزامناً مع هجوم على حيي الحويقة الغربية، والرّشدية بمدينة دير الزور".

وأوضح الهويدي أنّ "طيران قوات النظام والطيران الروسي قاما بقصف حي الحميدية ودوّار الحلبية عند مدخل مدينة دير الزور الشمالي، ومحيط جسر السياسية ومعمل الورق على طريق دير الزور الحسكة، وجبل الثردة ومحيط حقل التيم النفطي".



إلى ذلك، تحدّث "مكتب مسكنة الإعلامي"، لـ"العربي الجديد"، عن وقوع جرحى في مدينة مسكنة الخاضعة لسيطرة "داعش"، في أقصى ريف حلب الشرقي، القريب من بحيرة الأسد الواقعة على نهر الفرات.

واستهدف الطيران الحربي السوري مدينة مسكنة، بأكثر من 30 غارة جوية، منذ منتصف الليلة الماضية، أسفرت بحسب "مكتب مسكنة الإعلامي"، عن دمار كبير في الفرن الآلي وخروج محطات وقود وشركة الكهرباء عن الخدمة، فضلاً عن احتراق محال تجارية و8 صهاريج فيول.

وفي السياق ذاته، أفادت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، بأنّ قوات النظام السوري تقوم بحشد عسكري في المنطقة الشمالية من مطار كويرس العسكري، في ريف حلب الشرقي.

ونبّهت المصادر إلى أنّ الحشد ربما يأتي تحضيراً لبدء عملية عسكرية من قوات النظام السوري، باتجاه بلدة تادف في جنوب مدينة الباب معقل تنظيم "داعش" في ريف حلب، وباتجاه بلدة دير حافر في شرق المطار على طريق حلب الرقة.

ويتزامن الحشد العسكري مع ارتفاع حدة القصف، خلال الأيام الماضية، على بلدات تادف وأبو الطلطل، أسفر عن وقوع عشرات القتلى والجرحى، بينما كثفت طائرات النظام من غاراتها على مواقع "داعش" في القرى المحيطة بالمطار.

وفي حلب أيضاً، أعلنت وكالة "أعماق"، التابعة لتنظيم "داعش"، عن مقتل 3 من مسلحي مليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية، في عملية تسلل لمقاتلي التنظيم في قرية الحوتة، جنوب مدينة منبج.

من جهة أخرى، أفاد الدفاع المدني السوري في إدلب، بارتفاع عدد ضحايا القصف الجوي على قرية "أورم الجوز"، مساء أمس، إلى خمسة قتلى، مشيراً إلى أنّ الطيران الروسي شنّ غارتين على القرية.