تغريم "سكاي نيوز نيوزيلندا" لبثّها مقتطفات من مذبحة المسجدين

21 اغسطس 2019
الصورة
بث الإعلام الأسترالي لقطات المجزرة بكثافة (دايفيد موار/فرانس برس)
+ الخط -
غرّمت هيئة مراقبة البثّ في نيوزيلندا، قناة "سكاي نيوز"، لبثّها لقطات من البثّ الحي للاعتداء الإرهابي على مسجدين في كرايستشيرش والذي أدى إلى مقتل 51 شخصاً.

وفي مارس/آذار الماضي، وثق منفذ مذبحة المسجدين في نيوزيلندا، برنتون تارانت، جريمته في أحد المسجدين عبر فيديو مباشر مدته 17 دقيقة على "فيسبوك"، ولاقى انتشاراً واسعاً على منصات أخرى للتواصل الاجتماعي أبرزها "يوتيوب" و"تويتر" و"ريديت".

وفرضت هيئة معايير البث غرامة على سكاي نيوز النيوزيلندية بقيمة 4 آلاف دولار، أمس الثلاثاء، لبثّها "مقتطفات واسعة النطاق من الفيديو المباشر للهجوم"، وقضت بأن الفيديو "كانت له القدرة على إحداث ضائقة كبيرة للجماهير في نيوزيلندا، وخاصة لعائلة وأصدقاء الضحايا، وللمجتمع الإسلامي الأوسع"، بحسب ما نقلته صحيفة "ذا غارديان".

وكانت اللقطات عبارة عن إعادة إرسال على قناة "سكاي نيوز نيوزيلندا" لتغذية على مدار 24 ساعة من "سكاي نيوز أستراليا"، وهي شركة مستقلة. في تغريدة نُشرت في 16 مارس/آذار، أي بعد يوم من المذبحة، قالت "سكاي نيوز نيوزيلندا" إنها قررت إزالة القناة الإخبارية الأسترالية التي تعمل على مدار 24 ساعة من برنامجها لأنها تبث لقطات مقلقة من البث المباشر. وقالت في وقت لاحق إن القرار قد اتخذ "بالتشاور" مع "سكاي نيوز أستراليا" في 15 مارس.

بعد ذلك، تحول البثّ على "سكاي نيوز نيوزيلندا" إلى التغطية الرياضية.

وقال رئيس هيئة مراقبة البث، بيل هايستينغز، إن مذيعي التلفزيون النيوزيلنديين واجهوا "ظروفًا غير مسبوقة" في الساعات التي تلت الهجوم، وإنهم لعبوا دورًا مهمًا في إبقاء النيوزيلنديين على اطلاع، لكن عليهم أيضًا التفكير في دورهم في حماية المجتمع من الأذى والصدمات التي لا داعي لها، وكانوا بحاجة إلى "ممارسة درجة عالية من الرعاية والتقدير" في جميع الأوقات.

وفي يوليو/تموز الماضي، قالت هيئة مراقبة البثّ الأستراليّة، إنّ وسائل الإعلام التي نشرت فيديو مذبحة كرايست تشيرش في نيوزيلندا قد تكون انتهكت قواعد الممارسة، لكن لن تتمّ معاقبتها.

دلالات

المساهمون