تعليقات الأمير أندرو العنصرية ضد العرب على مأدبة عشاء ملكية سعودية

20 نوفمبر 2019
الصورة
الأمير أندرو اتهامات وضغوط متلاحقة (Getty)
+ الخط -
اتهمت وزيرة الداخلية البريطانية السابقة جاكي سميث، الأمير أندرو دوق يورك، بالإدلاء بتصريحات عنصرية عن العرب بعد مأدبة عشاء رسمية للعائلة المالكة السعودية.

وتداولت الصحف والمواقع البريطانية، اتهامات الوزيرة السابقة، الأمر الذي يزيد من الضغط على الدوق، للتنحي عن الحياة العامة.

وكانت صحيفة "ذا تايمز" ذكرت في تقرير لها أن وزيرة الداخلية السابقة جاكي سميث وآخرين "أصيبوا بالصدمة" بسبب تعليقات الأمير أندرو أثناء مأدبة في حفل استقبال للعائلة المالكة السعودية عام 2007.

ووفقاً لها فإن مستشاراً سابقاً لرئاسة الوزراء ذكر أن الأمير أندرو استخدم كلمة مسيئة للغاية تستخدم لوصف السود أثناء اجتماع في قصر بكنغهام عام 2012.

ومن جانبه، نفى القصر أن يكون الأمير قد استخدم كلمات مسيئة أو عنصرية في كلتا الحالتين.


وكانت سميث، التي شغلت منصب وزيرة الداخلية في حكومة حزب العمال في الفترة من 2007 إلى 2009، قالت إنها "قابلته مرات عدة، إحداها في وليمة رسمية".

وأضافت "المحادثة جعلتنا نفغر أفواهنا دهشة. كان عشاء رسمياً للعائلة الحاكمة في السعودية، وقال تعليقات عنصرية بصورة لا تصدق عن العرب. كان موقفا مروعاً أنه ظن أن هذه التعليقات أمر طريف ومسلٍ"، كما نقل موقع بي بي سي.

وتقول الصحيفة إن سميث رفضت أن تكرر التعليقات المزعومة ولكنها قالت "كان هناك تعليق عن الإبل... أسوأ مما يمكن أن تتخيل".

وقالت سميث إنها ومن كانوا معها لم يردوا على الأمير: "كانت مأدبة رسمية وكنا في قصر باكنغهام، وكنا وزراء. أشعر بالعار أننا لم نرد على تعليقاته، ولكن هذا ما حدث".

ونقلت الصحيفة عن سميث قولها "لا أظن أنه ذكي. لا أظن أنه يعرف السلوك الذي يجب اتباعه، وهذا ليس بالأمر الغريب، لأنك معزول تماماً في العائلة المالكة. إنه الجانب الأسوأ للعائلة المالكة".

ونقل الكاتب عن متحدث باسم قصر باكنغهام قوله "سمو الأمير اضطلع بقدر كبير من العمل في الشرق الأوسط في عدد من السنوات. وهو لا يقبل العنصرية بأي صورة من الصور".

دلالات