تعرف على الحكم "المثير للجدل" الذي يقود نهائي الأبطال

تعرف على الحكم "المثير للجدل" الذي يقود نهائي الأبطال

08 مايو 2018
الصورة
الحكم قاد نهائي السوبر الأوروبي بين الريال وإشبيلية (Getty)
+ الخط -
في نهائي كييف ستكون الأنظار متجهة إلى ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنكليزي. هناك يسعى كلّ طرفٍ لحمل لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وسيقود المباراة الختامية الحكم ميلوراد مازيتش.

ولد الصربي مازيتش يوم الثالث والعشرين من مارس/ آذار 1973 في مدينة فرباس، ويبلغ من العمر حالياً 45 عاماً، بدأ التحكيم في الدوري المحلي ببلاده عام 2006 حتى يومنا هذا، وخلال هذه الفترة أشرف على العديد من المباريات في دوري الدرجة الأولى الروماني بين 2009 و2012.

حاز مازيتش على بطاقة التحكيم الدولية من قبل "فيفا" عام 2009 وأشرف على العديد من المباريات في مسيرته حتى يومنا هذا، بينما حصل على بطاقة الاتحاد الأوروبي "يويفا" عام 2013 وهو يقود العديد من المباريات في القارة العجوز.

ظهر مازيتش للمرة الأولى في دوري أبطال أوروبا يوم 19 سبتمبر 2012 حين قاد مباراة برشلونة أمام نظيره سبارتاك موسكو على ملعب الكامب نو والتي انتهت بفوز أصحاب الدار بنتيجة 3-2.

أثار في الكثير من الأوقات جدلاً كبيراً ففي إحدى المناسبات وخلال لقاء ريال مدريد بنظيره أتلتيكو مدريد عام 2015 بربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا خرج ماريو سواريز الذي تعرض للطرد حينها: "الحكم كان سيئاً جداً، لا يمكنهم الاعتماد على حكام من صربيا في مثل هذه المباريات"، ولأن التصريح كان في غير مكانه عاد اللاعب واعتذر عما قاله.

أما على الصعيد الدولي فقد شارك في بطولة كأس العالم 2014 وقاد مباراة الأرجنتين وإيران وكذلك ألمانيا والبرتغال، وحينها اتخذ قرارات لم تمرّ مرور الكرام بعدما طرد المدافع بيبي واحتسب ركلة جزاء للألمان، مما ساهم في تلقيه انتقادات شديدة، واختير بعدها مازيتش للتحكيم في يورو 2016 وكذلك كأس العالم 2018 في روسيا.

وتبقى المباراة الأهم في مسيرته قيادة السوبر الأوروبي بين ريال مدريد وإشبيلية، والآن ستكون الأعين شاخصة على مستواه في النهائي الذي يضم فريقين استفادا بعض الشيء من قرارات الحكام الخاطئة.


المساهمون