تظاهرة فلسطينية ضد الإعدامات الميدانية وإرهاب الدولة الاسرائيلي

تظاهرة فلسطينية ضد الإعدامات الميدانية وإرهاب الدولة الاسرائيلي

شفاعمرو
ناهد درباس
01 يونيو 2020
+ الخط -
تظاهر مئات من فلسطينيي الداخل، اليوم الاثنين، ضد الإعدامات الميدانية وإرهاب الدولة الإسرائيلي، رافضين سفك الدم العربي على أيدي جنود الاحتلال وأذرعه الأمنية المختلفة في جميع المناطق، وآخرهم الشهيد المقدسي إياد حلاق (32 سنة).

ورفع المتظاهرون شعارات منددة في مفرق الناعمة قرب مدينة شفاعمرو في الجليل، وهتفوا ضد سياسة الإعدام الميداني التي تنتهجها الأجهزة الأمنية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين.
واستشهد إياد حلاق، وهو من ذوي الإعاقة، أمس الأول السبت، قرب باب الأسباط في القدس المحتلة، بعدما أطلقت شرطة الاحتلال عشر رصاصات عليه بدعوى الاشتباه في أنه يحمل جسماً مشبوهاً، قبل أن يتبين أنه لم يكن مسلحاً.

واستشهد الشاب الفلسطيني مصطفي يونس (27 سنة)، يوم 13 مايو/ أيار، بعدما أطلق حرس مستشفى إسرائيلي في جنوب تل أبيب، النار عليه أمام ناظري والدته.

وقال رئيس لجنة المتابعة العليا لفسطينيي الداخل محمد بركة: "هذه ترجمة ميدانية لقانون القومية الذي شطب الوجود الفلسطيني، وشطب الحق الفلسطيني عبر سهولة الضغط على الزناد، والحركة الصهيونية لم تعرف يوما بالإنسانية أو الديمقراطية. هنالك تصعيد في الآونة الأخيرة، وإعدام إياد حلاق أثار غضبا شديدا. عقلية الرصاص والدم تطارد كل فلسطيني لمجرد كونه فلسطينيا، ونحن لا نستطيع التعايش مع ذلك، وسننظم نشاطات حتى نهاية الأسبوع ضد الإعدامات الميدانية، وضد هدم البيوت، وضد تهجير أهلنا في النقب، فهناك حملة شاملة على شعبنا".



وقال أمين عام حزب التجمع الوطني الديمقراطي مصطفى طه: "نرفع صوتنا ضد حكومة الإجرام الصهيونية التي ترتكب جرائم يومية بحقنا. نحن شعب يملك كرامة، وسنصعد قدر الإمكان، فدمنا ليس رخيصا، والسكوت ليس إلا إعطاء ضوء أخضر للقتل، ولن نسمح بذلك. سنصعد المظاهرات في الشوارع ضد هذه الحكومة الإجرامية التي تتعامل معنا كقطعان من الدجاج".

ومن جهته، قال رئيس بلدية طمرة سهيل ذياب: "هذه المظاهرة رسالة لكل الوزراء العنصريين، ولكل المتطرفين في هذا الدولة، وعلى رأسهم الشرطة التي قامت بقتل شاب فلسطيني في مدينة القدس بدم بارد. هذا إعدام ميداني لشاب من ذوي القدرات الخاصة. الحكومة يجب أن تعاقب الشرطة بأشد العقوبات، وأيضا تمنع كل الوزراء العنصريين من التصريحات".

ونظمت مظاهرات مماثلة، مساء اليوم الاثنين، في كل من مدينة الناصرة، وفي قرية مجد الكروم، ومدينة أم الفحم في المثلث الشمالي.

دلالات

ذات صلة

الصورة
فلسطينيون عند موقع المغطس 1 (عصام الريماوي/ الأناضول)

مجتمع

على ضفّتي نهر الأردن، وقف أفراد من عائلات فلسطينية شتتها الاحتلال الإسرائيلي، تفصل بينهم أمتار قليلة من دون أن يتمكّنوا من احتضان بعضهم بعضاً.
الصورة
أهالي الأسرى محرومون من زيارة أبنائهم منذ بدء جائحة كورونا

مجتمع

اعتصم عدد من أهالي الأسرى الفلسطينيين أمام مقرّ الصليب الأحمر في مدينة البيرة، وسط الضفة الغربية، من أجل المطالبة بالسماح لهم بزيارة أبنائهم؛ فمنذ بدء جائحة كورونا، العام الماضي، أوقفت إدارة سجون الاحتلال زيارات الأهالي لأبنائهم.
الصورة

سياسة

نظرت المحكمة في حيفا، اليوم، في 13 ملفاً لمعتقلي قرية زلفة بوادي عارة في الداخل الفلسطيني، وتم إطلاق سراح اثنين منهم، وغصت قاعة المحكمة بذوي المعتقلين والمحامين طيلة اليوم.
الصورة
عائلة الأسير الفلسطيني خضر عدنان (العربي الجديد)

مجتمع

أجلت محكمة "عوفر" العسكرية الإسرائيلية، الإثنين، جلسة تثبيت الاعتقال الإداري بحق الشيخ الأسير خضر عدنان إلى العشرين من الشهر الجاري، وحذرت عائلة الأسير من تدهور وضعه الصحي في ظل استمرار إضرابه عن الطعام منذ 16 يوماً.