تظاهرات مسائية في لبنان... وباسيل مستعد لعدم التواجد بالحكومة

08 نوفمبر 2019
الصورة
تظاهر المحتجون أمام شركة الكهرباء (حسين بيضون/العربي الجديد)
+ الخط -
واصل المحتجون في لبنان، مساء الخميس، تظاهراتهم في العاصمة ومختلف المناطق، بعدما تظاهروا خلال النهار أمام مؤسسات حكومية ومرافق حيوية، فيما برزت احتجاجات طلاب المدارس والجامعات.

وتظاهر محتجون أمام شركة الكهرباء في منطقة الجميزة في بيروت، ثم تحركوا إلى ساحتي رياض الصلح والشهداء وسط العاصمة، على وقع زمامير السيارات المؤيدة لتحركهم.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بتوفير خدمة الكهرباء لا سيما بعد الوعود التي توالت على قطعها الحكومات السابقة، بينما لجأ آخرون إلى قرع الطناجر وهو أسلوب بات يلجأ إليه اللبنانيون يومياً عند الثامنة مساء.

كما قام محتجون بالتظاهر أمام منازل عدد من المسؤولين، حيث توافد بعضهم إلى أمام منزل رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة في منطقة الحمرا ببيروت، وانتقلوا بعدها إلى منزل وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال محمد شقير.

من التظاهرات أمام شركة الكهرباء (حسين بيضون)

وتعليقاً على دعوات للتجمع أمام منزله في منطقة كليمنصو في بيروت، غداً الجمعة، قال رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" النائب وليد جنبلاط، في بيان، "يدعو الحزب جميع أعضائه ومناصريه إلى التزام الهدوء التام واحترام حرية التعبير عن الرأي التي لطالما كانت من الثوابت التي يدافع عنها في نضاله ومسيرته".

وفي طرابلس شمالي البلاد، توافد متظاهرون إلى ساحة النور، من المدينة وجوارها ومن مختلف المناطق، مساء الخميس، وسط تواجد لعناصر الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية واللجان المنظمة، بحسب ما أوردته "الوكالة الوطنية للإعلام".

وأفادت الوكالة بتجدد الحراك المطلبي في الهرمل شرقي لبنان، حيث تجمع متظاهرون، مساء الخميس، أمام سرايا الهرمل، رافعين الإعلام اللبنانية، وسط إجراءات لقوى الأمن الداخلي.

وفي صور جنوبي البلاد، قرع عدد من النسوة والشابات المشاركات في حراك ساحة العلم، على الطناجر لإيصال صوتهن. كما أضاءت مشاركات في التظاهرات الشموع، تضامناً مع "حملة جنسيتي كرامتي"، وطالبن بإقرار مشروع قرار يعطي الجنسية لأبناء الأم اللبنانية.

قرع الطناجر بات أسلوباً يومياً (حسين بيضون)

وكان الخميس يوم طلاب المدارس والجامعات الذين انطلقوا بمسيرات طالبية أمام مقرّ وزارة التربية والتعليم في منطقة الأونيسكو غربي بيروت، وفي منطقتي الزوق وجونيه شمالي العاصمة، وكذلك شوارع طرابلس والميناء شمالاً، وفي مدينة صيدا ومرجعيون وصور والنبطية جنوباً، وغيرها من المناطق.

ودخلت الانتفاضة في لبنان، التي شارف أسبوعها الثالث على الانتهاء، مساراً مختلفاً مع وقف المتظاهرين استراتيجية قطع الطرقات التي اعتمدوها في الفترة الماضية، ونقلوا حراكهم إلى أمام مؤسسات الدولة والمرافق العامة والحيوية، بالإضافة إلى خروج الطلاب في مختلف المناطق في تظاهرات احتجاجية.

وعلى صعيد المواقف السياسية، نقلت "الأناضول" عن مصدر مقرّب من وزير الخارجيّة اللبناني جبران باسيل، الخميس، أنّ الأخير قدم طرحاً بعدم مشاركة "التيار الوطني الحر" الذي يترأسه، في الحكومة المقبلة، على أن تكون حكومة "كفاءات" فقط.

وقال المصدر مفضلاً عدم نشر اسمه، إنّ استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، جاءت دون تنسيق مسبق مع أحد، ممّا ترك الأمور بلا تحضير للمرحلة المُقبلة.

يطالب المتظاهرون بتشكيل حكومة بوجوه من خارج السلطة/حسين بيضون 

وأكّد المصدر، أنّ التيّار "قدّم طرحاً جدّيّاً عن استعداده عدم التواجد في الحكومة كوجوه سياسيّة وأن تكون الحكومة للاختصاصيين فقط"، ولفت إلى أن "التيار في الوقت الراهن أمام مرحلة مشاورات مع جميع الفرقاء"، مؤكداً أن "الاتصالات ليست مقطوعة مع أيّ فريق للوصول إلى أفضل صيغة تمتصّ غضب الشارع اللّبنانيّ".

واعتبر المصدر، التأخير في مسألة الاستشارات النيابيّة "هو فقط لناحية المزيد من المشاورات لتشكيل حكومة". وتابع: "نحنُ نأخذ بعض الوقت لكيّ لا نُسميّ رئيساً للحكومة ونصل إلى فراغٍ طويل إلى حين تشكيلها".

وزاد بالقول: "نحنُ في مرحلة الانتظار، وهي ليست مرحلة مُماطلة أو تأخير، إنّما للوصول إلى أفضل صيغة حكوميّة، وأن تكون قادرة على مواجهة العوائق كافّة"، موضحًا أنه "يتم في الوقت الراهن الاتفاق على برنامج الحكومة وعلى أسماء وزرائها"، وأنه "فور أن يدعو رئيس الجمهوريّة إلى استشارات نيابيّة ملزمة يكون كل شيء حاضراً لذا يجب التمهل بالتشكيل".

قرع طناجر برياض الصلح (حسين بيضون)


وعن تطلّعات الحكومة المرتقبة في هذه المرحلة، قال المصدر: "الهدف أن تلبي طموح المجتمع المدني والشارع وفي الوقت عينه تلبي طموحات المرحلة المقبلة وأن تواكب مرحلة الإصلاح ومعركة النهوض بالاقتصاد".

وفي وقت سابق، اجتمع الحريري، مع رئيس الجمهورية ميشال عون، وأكد بعد الاجتماع أنه سيواصل إجراء المحادثات مع الرئيس اللبناني وأطراف أخرى، قائلًا :"أنا جئت لأتحدث مع فخامة الرئيس ونتشاور، وسنكمل المشاورات مع الأفرقاء الآخرين، ولكن لا أريد أن أتحدث كثيراً، ولكن هذا الشيء الوحيد الذي أود قوله".

وبرز موقف لرئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، أورده تلفزيون "إن.بي.إن"، مشيراً إلى أنّ بري يصر على ترشيح سعد الحريري لرئاسة وزراء لبنان. وقال بري "مصرّ كل الإصرار على تسمية سعد الحريري لرئاسة الحكومة لأنه مع مصلحة لبنان وأنا مع مصلحة لبنان".

المساهمون