تطبيقات لحماية الخصوصية على "آيفون"

20 فبراير 2017
الصورة
(غونزالو آرويو مورينو/Getty)
+ الخط -
يزداد هاجس الخصوصية يوماً بعد يوم، خصوصاً مع تواتر أخبار تسريب المعلومات الحسّاسة والشخصية وتطوّر تقنيات الاختراق المختلفة، لذا إليكم قائمة من التطبيقات التي تجعل تصفح جهاز "آيفون" أكثر أماناً وخصوصية

Brave وFirefox Focus
تتعدد التطبيقات التي تدعي أنها تحمي الخصوصية عند تصفح المواقع، لكن موقع "لايف هاكر" ينصح بكل من Brave وFirefox Focus.
فـBrave يعتمد البروتوكول الآمن HTTPS بشكل أوتوماتيكي، كما يحجب السكريبت وملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" وصفحات النصب والنوافذ المنبثقة والإعلانات. بينما يعمل Firefox Focus على منع ملاحقي المعلومات والإعلانات والكوكيز ومواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى خدمات أخرى.

ProtonMail وGmail
وفق الموقع، فإن ProtonMail هو تطبيق البريد الإلكتروني الأكثر أماناً. فكل الرسائل مشفرة ولا يمكن قراءتها حتى من قبل الشركة نفسها. كما يشير الموقع إلى أن Gmail بدوره يقوم بعمل جيد في ما يخص تشفير الرسائل، كما يحمي البريد من خلال خدمة التأكد من الهوية على مرحلتين.

Signal وWhatsApp
كِلا تطبيقي التراسل يمتلكان ميزات متعددة لتشفير المحتوى وعدم الاحتفاظ به في خوادم الشركة. ولا يتميز "سيغنل" إلا بإضافات قليلة أخرى، أهمها أنه لا توجد طريقة فيه تثبت أن شخصين قد تحدثا مع بعضهما.

LastPass و1Password
أفضل طريقة لحماية حساباتك هي وضع كلمة سر قوية. لكن أقوى كلمات السر يصعب تذكرها، لذا يُنصح باستخدام منصة إدارة لكلمات السر. وينصح الموقع بهذين التطبيقين على الخصوص. 1Password متوافر مقابل 3 دولارات كل شهر مقابل خدمات إضافية، بينما LastPass مجاني ويوفر الخدمة الأساسية.

Hideman وTunnelbear وNordVPN
تعتبر التطبيقات الثلاثة هي الأفضل في إخفاء الشبكة الافتراضية الشخصية VPN، وهكذا يمكن تصفح الانترنت بهوية غير حقيقية. تعرض التطبيقات خدماتها بمقابل مالي، لكنها تقدّم القليل من الباقة من أجل بعض الخدمات الأساسية مثل الحماية من شبكات "واي فاي" العامة.

Keeply
يحمي هذا التطبيق بعض المعلومات المتعلقة بالصور والملفات الأخرى بكلمة سر. لكن الموقع يعيد التأكيد على أنه لا توجد وسيلة مضمونة 100 في المئة لحماية البيانات، وأفضل طريقة هي تركها خارج منصة تكنولوجية.

SpiderOak
يعتبر هذا التطبيق خدمة سحابية أكثر أماناً من تطبيقات "دروب بوكس" و"غوغل درايف"، لكنه يفرض كلفة خمسة دولارات كل شهر مقابل خدماته.

المساهمون