تصريح صادم لنجم ليفربول: كنت مستعدا لقتل سواريز

16 نوفمبر 2019
الصورة
لعب سواريز بصفوف نادي ليفربول قبل برشلونة (Getty)
+ الخط -
عاش النجم الحالي لنادي برشلونة الإسباني ومنتخب أوروغواي، لويس سواريز، تجربة مثيرة مع فريقه السابق ليفربول الإنكليزي، الذي لعب له من يناير/ كانون الثاني 2011 قادماً من نادي أياكس أمستردام الهولندي، وإلى غاية صيف عام 2014 عند انتقاله إلى الفريق الكتالوني.

ولم يصنع لويس سواريز الحدث مع "الريدز" بأهدافه الكثيرة والحاسمة والمميزة في الوقت ذاته، رغم فشله في قيادته لتحقيق حُلم التتويج بلقب "البريميرليغ"، بل إنه كان أيضاً عنيفاً بتصريحاته فوق الملعب وحتى بالحصص التدريبية، وهذا ما يؤكده القائد الحالي لنادي ليفربول، جوردان هندرسون.

وجاءت الفرصة أمام جوردان هندرسون ليروي تفاصيل مثيرة عن أحد المواقف التي حدثت له مع لويس سواريز في تدريبات ليفربول خلال موسم 2011/2012، حتى اعترف بأنه كان مستعداً لقتله بسبب شعوره بالإهانة من قبل هداف برشلونة.

وكان جوردان هندرسون في تلك اللحظة بصدد لعب موسمه الأول مع نادي ليفربول الإنكليزي، حيث انضم إليه حينها من فريق سندرلاند مقابل صفقة قدرت بـعشرين مليون جنيه إسترليني، إذ كان يبلغ من العمر (20 عاماً) فقط.


وقال هندرسون في تصريحات نقلتها صحيفة "ميرور" البريطانية، أن لويس سواريز كان يُعامله بشكل سيئ في التدريبات، فتحدث: "كنت في تدريبات ليفربول وأنا لاعب شاب وجديد بالفريق، وأحاول أن أبذل قصارى جهدي لأني لاعب كرة قدم، لكن كان هناك تشكيك وانتقادات وكذلك حركات من قبل لويس سواريز لم أكن أحبها".

وتابع: "سواريز استفزني كثيراً حينها، لقد جعلني أشعر بأنني لست جيداً بما يكفي لأن أكون لاعبا لليفربول وأن أكون زميلاً له، وكان يُكرر دائماً: ماذا يفعل هذا هنا لا يستحق الوجود معنا، هذا الأمر كان يؤلمني حقاً وجعلني أنفجر، وكنت مستعداً لقتله".

وختم هندرسون حديثه بقوله: "لكن بعد ذلك بدأنا في التأقلم مع بعضنا، حتى أنني، في إحدى المباريات، صنعت لسواريز هدفاً وأصبحت علاقتنا جيدة، بل كان رائعاً وقريباً مني، بالمجمل يبقى لاعباً كبيراً ولقد تعلمت الكثير منه".

المساهمون