تشومسكي: ترامب ليس فاشيّاً أو نازيّاً لكنه سلطوي

24 سبتمبر 2017
+ الخط -

قال المفكر الأميركي اليساري، نعوم تشومسكي، إن "الأيديولوجية التي يتبناها الرئيس، دونالد ترامب، ليست أيديولوجية فاشية أو نازية، بل هي ببساطة أيديولوجية الأنا"، التي اعتبرها يديولوجية سلطوية خطيرة جداً".

ورأى تشومسكي، في مقابلة مع BBC، أنه "لا يوجد بديل عن ترامب في الوقت الحالي، بسبب انفصال الحزب الديمقراطي عن مصالح الطبقة العاملة الأميركية قبل 40 عاماً، فيما يشكل الحزب الجمهوري العدو الطبيعي لها، رغم زعمه أنه يمثلها، ربما على قاعدة "سنساعدكم اقتصادياً حتى ونحن نوجه الصفعات إلى وجوهكم".

وانتقد المفكر الأميركي موقف ترامب من التغير المناخي، وقال إن "سياساته قد تؤدي إلى دمار العالم"، مستغرباً انضمام الجمهوريين إلى ناكري التغير المناخي، على الرغم من أنه يمثل تهديداً وجودياً للإنسانية.

وأشار إلى أن "المشكلة لا تقتصر على ترامب وحده، إذ إن 40% من الأميركيين لا يعتبرون أن التغير المناخي مشكلة مهمة يجب التعامل معها، فالمسيح قادم خلال بضع سنوات"، على حد تعبير تشومسكي.

كما اعتبر تشومسكي أن "صعود اليمين والأفكار الدينية ظاهرة عالمية لا تقتصر على الولايات المتحدة"، مشيراً إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وظاهرة مارين لوبان في فرنسا، لكنه يعتقد، في المقابل، أن "انتصار إيمانويل ماكرون في الانتخابات الرئاسية الفرنسية هو بداية نهاية الشعبوية في أوروبا".

وانتقد تشومسكي السلطات الأميركية بسبب ملاحقتها لكل من مؤسس موقع "ويكليكس"، جوليان أسانج، المحاصر في سفارة الإكوادور في لندن، وعميل "سي آي إيه" السابق، إدوارد سنودن، الذي لجأ إلى روسيا.