تشكيل عسكري جديد للمعارضة السوريّة بدعم تركي

11 مايو 2017
الصورة
"الفيلق السوري" لمحاربة التنظيمات الإرهابية (فرانس برس)
قالت مصادر عسكرية، إن تشكيلاً عسكريّاً جديداً، برعاية الجيش التركي، على وشك الإعلان عنه في الشمال السوري، ويأتي التشكيل الجديد بهدف محاربة "التنظيمات الإرهابية".

وأوضحت المصادر لـ"العربي الجديد" أن التشكيل اسمه "الفيلق السوري"، ويتكون من فصائل معارضة للنظام، وهي "لواء السلطان محمد الفاتح، لواء سمرقند، جيش الأحفاد، لواء المنتصر بالله، الفرقه 101، لواء الفتح، لواء طلائع النصر".

وذكرت المصادر، أن المقاتلين التابعين للفصائل المذكورة، والتي قاتلت ضمن عملية "درع الفرات"، تلقوا تدريباً عسكريّاً من قبل الجيش التركي في الأراضي التركية في سورية، والتحق بعضهم بالمقرات في مناطق سيطرة "الجيش السوري الحر" في ريف حلب الشمالي والشرقي.

وقالت المصادر: "تقتصر مهمة التشكيل الجديد على قتال التنظيمات الإرهابية، مثل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) والمليشيات الانفصالية".

وكانت تركيا قد دربت مجموعات من المعارضة السورية، خلال الفترة الماضية، من أجل إدارة الأمن في المناطق التي خضعت لسيطرة "الجيش السوري الحر"، خلال عملية "درع الفرات"، ويطلق عليها محليّاً اسم "الشرطة السورية الحرة".

وسيطر "الجيش السوري الحر"، بدعم تركي، ضمن "درع الفرات"، على مدينة جرابلس، ومدينة الباب، وعشرات القرى الممتدة بين المدينتين في ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي والشرقي، إثر معارك مع تنظيم "داعش".