تشافي "المدرب" يخطف الأضواء.. هدوء تحول لغضب بسبب الحكم!

06 اغسطس 2019
الصورة
تشافي هيرنانديز نجم الكرة الإسبانية (Getty)
+ الخط -
خطف نجم الكرة الإسبانية السابق تشافي هيرنانديز الأضواء، بعدما خاض أول لقاء رسمي له في عالم التدريب، عندما واجه فريقه السد القطري نظيره الدحيل في ذهاب دور الـ16 لمسابقة دوري أبطال آسيا في مباراة انتهت بتعادل الفريقين 1-1.

وبدأ تشافي اللقاء في الإدارة الفنية لزعيم الكرة القطرية، لأول مرة منذ أن حمل قميص السد القطري في عام 2015، قبل أن يعلن اعتزاله عالم كرة القدم كلاعب نهاية الموسم الماضي، والتوجه لعالم التدريب.

وظهر تشافي على دكة البدلاء هادئا في البداية، يعطي التعليمات للاعبيه وفقا لسير المباراة، كما لم تسلط كاميرات التصوير التلفزيونية الأضواء كثيرا عليه، نظير هدوئه الذي اشتهر به في الميدان أيضا كلاعب، ويبدو أنه يسير بنفس النهج على دكة البدلاء.

ولكنّ المدرب تشافي فقد هدوءه في اللحظات الأخيرة، وبعد إطلاق الحكم صافرة اللقاء، حينما رفض الحكم احتساب ركلة جزاء لصالح السد، بداعي لمس الكرة ليد لاعب الدحيل بسام الراوي في اللحظات الأخيرة.

وقام تشافي بتسديد قارورة المياه بقدمه غضبا من قرار الحكم بعدم احتساب ركلة جزاء للسد كانت قد تكون كفيلة بانتصار فريقه قبل موقعة الرد الأسبوع المقبل بين الفريقين.

وتولى تشافي المتوج بكأس العالم مرتين وفي بطولة أوروبا مع إسبانيا، ولقب الدوري الإسباني ثماني مرات كما فاز بدوري أبطال أوروبا في أربع مناسبات، المسؤولية خلفاً للبرتغالي جوسفالدو فيريرا في مايو/ أيار، الذي حصد لقب الدوري مع الفريق الموسم الفائت.



وعاد السد بطل قطر، لمنافسة غريمه التقليدي الدحيل، الذي حقق فوزاً عريضاً عليه بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد في مواجهة نهائي كأس أمير قطر الأخيرة، لذا سيحاول تشافي الذي حافظ على أبرز لاعبيه، ومن بينهم الهداف بغداد بونجاح الفائز مع الجزائر بكأس الأمم الأفريقية، والإسباني المخضرم جابي، في استعادة السد لوضعه الطبيعي والذهاب بعيداً بمسابقة أبطال آسيا.







دلالات

المساهمون