تسع شركات جديدة تتقدم للتنقيب عن بترول لبنان

01 ابريل 2017
الصورة
اقتصاد لبنان ينتظر فورة النفط (Getty)
+ الخط -

أعلن وزير الطاقة والمياه اللبناني سيزار أبي خليل، اليوم السبت، انتهاء المهلة المفتوحة أمام شركات التنقيب عن البترول في البلاد، بتقدم تسع شركات جديدة للحصول على ترخيص الاستكشاف.

وأَضاف في بيان مشترك مع هيئة إدارة قطاع البترول (هيئة حكومية)، أن الشركات المتقدمة هي"او إن جي سي فيدش ليمتد"، و"بي جي إس سي لوك أويل"، و"سابوراكنكانا إنيرجي"، و"سونتراك انترناشونال بتروليوم"، و"قطر بتروليوم"، و"أدفانسد انرجي سيستمز"، و"بتروبارس"، و"جي أس سي نوفاتك"، و"فيغا بتروليم لميتد".

ويقدر حجم الاحتياطات البحرية اللبنانية من الغاز بـ96 تريليون قدم مكعب، ومن النفط بـ865 مليون برميل، ولكن النزاع السياسي بين الأطراف المتنافسة حال حتى الآن دون بدء التنقيب وتطوير القطاع.

وتابع الوزير "حددت 14 شركة مؤهلة مسبقاً ملفاتها وفقاً لما هو محدد من قبل هيئة إدارة قطاع البترول، وذلك بالإبلاغ عن حدوث أو عدم حدوث تغيير في الشركة قد يؤثر في نتيجة تأهلها، بتقديم البيانات المالية للسنوات 2014 مدققة، و2015 مدققة، و2016 غير مدققة".

وفي 2013، تأهلت 46 شركة للمشاركة في مناقصات النفط والغاز، من بينها 12 شركة مشغلة مثل "شيفرون" و"توتال" و"إكسون موبيل".

وسبق أن أطلق الوزير أبي خليل في يناير/كانون الثاني الماضي أول جولة تراخيص للنفط والغاز بعد تأخر استمر ثلاث سنوات.

وأكد حينها فتح خمس مناطق بحرية (1 و4 و8 و9 و10) أمام تقديم العروض في أول جولة لإرساء التراخيص، مشيراً إلى أن جولة التراخيص هدفها التوصل إلى اكتشافات تجارية في المياه البحرية اللبنانية، وحماية حقوق لبنان بموارده الطبيعية على كامل حدود مياهه الإقليمية، إذ تقع ثلاث من المناطق الخمس على الحدود مع إسرائيل.

وأكد البيان المشترك أن "المعايير المعتمدة للتأهيل تتوزع على أربع فئات، قانونية ومالية وتقنية ومعايير متعلقة بالجودة والصحة والسلامة والبيئة".



(الأناضول)


دلالات

المساهمون