تزايد الشكوك بشأن "بريكست" يخفض الإسترليني

04 فبراير 2019
الصورة
أحد المعارضين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (Getty)
أدى تزايد الشكوك حيال "بريكست" إلى خفض الجنيه الإسترليني اليوم الإثنين، خصوصاً بعد صدور بيانات ضعيفة لقطاع البناء في المملكة المتحدة. وبينما تستعد رئيسة الوزراء تيريزا ماي إلى إعادة تحريك مسألة الخروج من الاتحاد الأوروبي بعد التعثر الذي وصلت إليه، دعت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل، بريطانيا والاتحاد، إلى "الابتكار" وإظهار "حسن النية" في المحادثات المقبلة.

وترافق ذلك مع ارتفاع قيمة مؤشر "إف تي أس إي 100" إلى أعلى مستوياته منذ شهرين (7 آلاف نقطة)، ومع تراجع أسواق الأسهم في منطقة اليورو، وتحسنها في آسيا. ويضاف إلى ذلك ارتفاع أسعار النفط الى أعلى مستوياتها هذا العام بسبب الأزمة في فنزويلا التي تهدد بنقص إمدادات الخام. 

المحلل المالي في "سبريدكس"، كونور كامبل، قال إن "انخفاضاً طفيفاً في الجنيه تبع تراجعاً في مؤشر البناء في بريطانيا... ما سمح بارتفاع قيمة أف تي أس إي إلى أعلى مستوياته في شهرين". 

أما سامويل تومبس من "بانتيون ماكرو إكونومكس"، فقد قال إن "الشكوك المحيطة ببريكست وضعت حداً لتعافي قطاع البناء"، مضيفاً أن "بريكست بدون اتفاق قد يدفع القطاع إلى مزيد من الركود"، مع تراجع ثقة قطاع الأعمال وتشديد الشروط الائتمانية.

غير أن "توقيع اتفاق خروج قد يساعد في نمو قطاع البناء في وقت قريب"، وفق تومبس، الذي أكد أيضاً أن الاستثمارات قد "تقفز هذا العام" في ظلّ الهامش الصحي لأرباح الشركات والفائض في ميزانياتها.

ماي كانت أكدت أمس الأحد، أنها ستواجه الأوروبيين مسلحةً "بتفويض جديد وأفكار جديدة" في اجتماعها المقبل معهم، فيما يصرّ هؤلاء على أنهم لن يعاودوا التفاوض على اتفاق الخروج.

وكتبت ماي في صحيفة "صنداي تايمز"، أنها ستقاتل من أجل "بريطانيا وأيرلندا الشمالية"، في جهودها للتخلص من اتفاق "شبكة الأمان" الذي يهدف إلى منع قيام حدود فعلية بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا. 

تسهيلات بريطانية جمركية

وقالت الحكومة البريطانية اليوم الإثنين، إن معظم السلع القادمة من الاتحاد الأوروبي سيُسمح لها بالدخول إلى البلاد من دون فصح جمركي كامل لثلاثة أشهر على الأقل إذا خرجت بريطانيا من عضوية الاتحاد بدون اتفاق.

وكانت شركات شحن حذرت من أن خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق قد يؤدي إلى تكدس آلاف الشاحنات على المنافذ الجمركية، حيث ستخضع تلك الشاحنات للمزيد من إجراءات الفحص الجمركي في المنافذ الكبرى مثل دوفر، الذي يمر خلاله 17% من تجارة السلع بالمملكة المتحدة.

وقالت إدارة "إتش.آر.إم.سي" الجمركية إنها فرضت إجراءات مؤقتة لاستيراد السلع من الاتحاد الأوروبي عبر 20 ميناء بريطاني ونفق المانش، ستراجعها خلال 3 إلى 6 أشهر بعد 29 مارس/ آذار.


ميركل تدعو إلى "الابتكار" و"حُسن النيّات"

في غضون ذلك، دعت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل، بريطانيا والاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، إلى "الابتكار" وإظهار "حسن النية" في محادثات "بريكست" المقبلة، إلا أنها أكدت على أنه لا يمكن إعادة التفاوض على اتفاق خروج لندن من الاتحاد.

وصرحت في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرها الياباني شينزو آبي، قائلة: "نريد أن نفعل كل شيء لتجنب خروج بريطانيا بدون اتفاق لأن ذلك سيزيد من حالة الغموض". إلا أنها جددت التأكيد على أن التوصل إلى اتفاق بريكست تم التوصل إليه بعد مفاوضات صعبة وطويلة، وقالت: "لا نريد أن نعيد فتح" التفاوض على الاتفاق... هذا الأمر ليس على الأجندة".

لكن المستشارة قالت إنه يمكن التفاوض على أسئلة حول مواضيع حساسة مثل خطة "شبكة الأمان" الخاصة بأيرلندا الشمالية في ما يسمى الاتفاق السياسي المرافق لاتفاق بريكست.

وتهدف "شبكة الأمان" إلى ضمان عدم عودة الحدود الفعلية بين أيرلندا الشمالية وأيرلندا، ولكن مؤيدي بريكست يخشون أن يؤدي ذلك إلى إبقاء بريطانيا مرتبطة بالأنظمة الجمركية للاتحاد الأوروبي.

وقالت ميركل: "علينا أن نلجأ إلى الابتكار وعلينا أن نستمع بعضنا لبعض"، مضيفة: "لا يزال بإمكاننا استخدام الوقت المتبقي للتوصل إلى اتفاق بشأن أمور تقف في طريقنا إذا أظهر الجميع حسن النيات". 

الأسهم الأوروبية

وكانت أسهم أوروبا تباين أداؤها عند الفتح اليوم الإثنين، مع تبدد حالة التفاؤل الناجمة عن بيانات سوق العمل الأميركي القوية التي صدرت الأسبوع الماضي في حين قادت مجموعة من أنباء الشركات إلى تحركات فردية كبيرة.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1% في الساعة 8:41 بتوقيت غرينتش، وسط أداء متقلب للمؤشرات الإقليمية في مستهل التداول.

وحقق سهم "وايركارد" الألمانية أفضل أداء في الصفقات المبكرة وقفز 15% بعدما أعلنت أن مكتب محاماة عينته لم يتوصل بشكل حاسم إلى ما يفيد حدوث انتهاكات للقانون بعد إدعاءات بارتكاب مخالفات.

ولفتت تطورات صفقات الاندماج والاستحواذ اهتمام المتعاملين ونزل سهم "دي.اس.في" الدنماركية 3.5% بعد تعثر عرضها لشراء "بانالبينا" بعد أن رفضه أكبر مساهمي الشركة السويسرية.

ونزل سهم "رايان اير" بعدما أعلنت شركة الطيران الاقتصادي الأيرلندية عن خسائر 20 مليون يورو (22.9 مليون دولار) في الربع الثالث بسبب انخفاض أسعار التذاكر والذي من المتوقع أن يستمر على مدار العام. (الدولار= 0.8737 يورو)

(فرانس برس، رويترز)