تركيا تعتقل سوريين تضامنوا مع إدلب أمام قنصلية روسيا

تركيا تعتقل سوريين تضامنوا مع إدلب أمام قنصلية روسيا في إسطنبول

21 ديسمبر 2019
الصورة
من تظاهرة سابقة مرخصة أمام القنصلية (اوزان كوزي/فرانس برس)
+ الخط -

اعتقلت السلطات التركية، اليوم السبت، تسعة ناشطين سوريين تظاهروا في وقفة غير مرخصة أمام القنصلية الروسية في مدينة إسطنبول تضامناً مع المدنيين في إدلب، الذين يتعرّضون للقصف بكافة أنواع الأسلحة السورية والروسية.

وقال أحد المتظاهرين لـ"العربي الجديد" إن عشرات الناشطين السوريين تجمعوا أمام القنصلية السورية ورفعوا لافتات تضامن مع مدنيي إدلب، إضافة إلى رايات الثورة السورية. وأضاف أن المتظاهرين ندّدوا بالقصف الروسي الذي يستهدف المدنيين في إدلب، كما طالبوا الدول الضامنة بالتدخل لوقف القصف. 

وأشار إلى أن قوات الشرطة التركية داهمت التظاهرة غير المرخصة وطالبت المتظاهرين بإنزال الرايات، واعتقلت تسعة ونقلتهم في حافلة إلى مركز للشرطة. وتتعرّض محافظة إدلب، شمال غربي سورية، لحملة قصف عنيفة أسفرت عن مقتل 59 مدنياً في أسبوع، وإصابة المئات، إضافة إلى نزوح عشرات الآلاف.

وقال الدفاع المدني إن بين القتلى 18 طفلاً ومن بين الجرحى 26، فضلاً عن مقتل وإصابة 37 امرأة، وكان القصف من النظام على ريف إدلب قد أسفر أمس الجمعة عن مقتل ستة مدنيين بينهم طفلان على الأقل.


وخلال الحملة سيطرت قوات النظام والمليشيات المساندة لها على 8 قرى في ريفي إدلب الشرقي والجنوبي، تزامناً مع تغطية جوية روسية للمعارك.