سفينة الفاتح التركية تستعد لاستئناف التنقيب عن النفط شرق المتوسط

06 نوفمبر 2019
الصورة
تركيا تصر على حقها في التنقيب بشرق المتوسط (الأناضول)
+ الخط -



أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، فاتح دونماز، أن سفينة "الفاتح" تستعد لاستئناف أعمال التنقيب في البحر الأبيض المتوسط بناء على ترخيص من جمهورية شمال قبرص التركية.

وأشار دونماز في تصريحات عقب افتتاح مؤتمر ومعرض الطاقة الدولي الـ12 في أنقرة، اليوم الأربعاء، إلى مواصلة سفينتي "أوروج رئيس" و"خير الدين بربروس باشا"، أعمال المسح السيزمي ثنائية وثلاثية الأبعاد.

وقال إن أعمال التنقيب متواصلة أيضًا، حيث بدأت سفينة "ياووز" قبل أسابيع قليلة أعمالها قبالة منطقة "غوزل يورت" التابعة لقبرص التركية.

وأضاف أن "سفينة الفاتح أنهت التنقيب في منطقة فينيكا، وجاءت إلى ميناء طاشوجو في ولاية مرسين التركية".


ولفت إلى أن السفينة تستعد لاستئناف التنقيب خلال فترة قصيرة في المكان المرخص من قبل قبرص التركية، بعد استكمال أعمال التزود والصيانة في مرسين.


ويعارض كلٌّ من قبرص واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر وإسرائيل، أعمال تركيا في التنقيب عن الغاز الطبيعي في المتوسط، فيما أكدت وزارة الخارجية التركية، في بيانات عدة، أن سفن تركيا تنقب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل نشاطها.

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على تركيا بسبب عمليات التنقيب، وأكد في مناسبات سابقة أنه "في حال مواصلة تركيا أعمال التنقيب عن الهيدروكربون، فإن الاتحاد سيعمل على وضع خيارات لمزيد من التدابير".

وانقسمت جزيرة قبرص إثر غزو تركي عام 1974 في أعقاب انقلاب بإيعاز من اليونان، وتمثل الحكومة القبرصية اليونانية المعترف بها دولياً قبرص في الاتحاد الأوروبي، بينما لا تعترف سوى أنقرة بدولة القبارصة الأتراك المنشقة في الشمال. 

وتقول تركيا إن بعض المناطق التي تستكشفها قبرص هي إما على جرفها القاري، أو في مناطق يتمتع فيها القبارصة الأتراك بحقوق متساوية في أي اكتشافات مع القبارصة اليونانيين.

(الأناضول، العربي الجديد)

المساهمون