تركيا تجذب مزيداً من الاستثمارات الأجنبية رغم ضغوط الحظر والليرة

16 أكتوبر 2019
الصورة
الاستثمارات الأجنبية في تركيا (أحمد الداوودي/إسطنبول)
+ الخط -
تمكنت تركيا من جذب الاستثمارات الأجنبية خلال العام الجاري، رغم ضغوط الحظر الأميركي وأزمة الليرة التركية.

وحسب أرقام رسمية، فقد استقطبت تركيا استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 4 مليارات و282 مليون دولار، خلال الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى أغسطس/ آب من العام الجاري، في مؤشر على ثقة رؤوس الأموال الأجنبية بالاقتصاد المحلي.

ووفق بيانات البنك المركزي التركي، شهدت نسبة تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى تركيا، في الفترة من يناير إلى أغسطس، ارتفاعاً بنسبة 11 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتظهر البيانات، حسب وكالة الأناضول، قدرة تركيا على جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، رغم التحديات الاقتصادية التي واجهتها اعتباراً من أغسطس 2018، وأثرت على العملة المحلية ونسب التضخم، قبل أن تعاود تسجيل استقرار تدريجي.

وأوردت البيانات، أن تركيا استقطبت استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 4 مليارات و282 مليون دولار، خلال الفترة المذكورة، وأن بلدان الاتحاد الأوروبي تصدرت قائمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى تركيا.

وتبلغ حصة بلدان تكتل الاتحاد الأوروبي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى تركيا، خلال الفترة المذكورة نحو 2.3 مليار دولار بنسبة 53.7 في المائة.

وكانت بلدان القارة الآسيوية، ثانياً، بعد الاتحاد الأوروبي، بقيمة 1.7 مليار دولار تشكل نسبتها 39.7 في المائة، وفق بيانات البنك المركزي.

وحضرت الولايات المتحدة في قائمة المستثمرين الأجانب داخل تركيا خلال أول 8 شهور من 2019، بقيمة استثمارات بلغت 306 ملايين دولار، ونحو 31 مليون دولار قدمت من القارة الأفريقية.

وكانت تركيا قد جذبت في الفترة المناظرة من 2018، استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 2.7 مليار دولار من بلدان الاتحاد الأوروبي، و885 مليون دولار من بلدان آسيا، و227 من الولايات المتحدة الأميركية، واستثمارات خارجية بقيمة مليون دولار من أفريقيا.

ومن ناحية ترتيب البلدان، تصدرت المملكة المتحدة وقطر وأذربيجان وهولندا واليابان، قائمة البلدان التي أقامت استثمارات أجنبية مباشرة في تركيا، خلال الفترة نفسها.

وأفادت المعطيات أن قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة للمستثمرين البريطانيين المقيمين في تركيا، بلغت 696 مليون دولار، أي ما يعادل 16.3 في المائة من مجموع الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وأشارت البيانات إلى أن قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي أقامها المستثمرون القطريون في تركيا بلغت 569 مليون دولار، والأذريون 564 مليون دولار، والهولنديون 458 مليون دولار، واليابانيون 304 ملايين دولار.

وفي الفترة نفسها، كانت إيطاليا أبرز البلدان التي شهدت أكبر انخفاض في الاستثمارات المباشرة بتركيا، حيث انخفضت قيمة استثمارات المستثمرين الإيطاليين المقيمين في تركيا إلى 394 مليون دولار.

ولفتت البيانات إلى أن قطاع تجارة الجملة والتجزئة، كان القطاع الأكثر جذباً للاستثمارات الأجنبية المباشرة، خلال الفترة المذكورة.

فيما جاء قطاع التعدين والمنتجات النفطية المكررة في المرتبة الثانية، بواقع 421 مليون دولار، والمنتجات الكيميائية في المرتبة الثالثة بواقع 419 مليون دولار.

وبلغت الاستثمارات الأجنبية المباشرة للأفراد لغير المقيمين 721 مليون دولار، أي ما يعادل 16.8 في المائة من إجمالي الاستثمارات الأجنبية.

المساهمون