ترامب يهاجم الإعلام مجدداً... والصحافيون يتهمونه بالكذب والعنصرية

23 اغسطس 2017
الصورة
ترامب خلال إلقاء خطابه (تويتر)
+ الخط -
شنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجوماً حادًا على الإعلام الأميركي، متّهماً إياه بنشر أخبار كاذبة، مجدداً.

وخلال إلقائه خطاباً أمام حشود من أنصاره في مدينة فينيكس في ولاية أريزونا، تزامن مع تظاهرات مناهضة دعت إليها مجموعات يساريّة، خصص ترامب جزءاً كبيراً من خطابه لمهاجمة "سي إن إن" و"نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست"، واتّهمها بتحريف واجتزاء تصريحاته التي أدلى بها بعد مواجهات تشارلوتسفيل العنصرية وإدانته للنازيين الجدد والعنصريين البيض.



وحظي خطاب ترامب بردود فعلٍ واسعة على مواقع التواصل، خصوصاً من الصحافيين الذين اعتبروه زعيماً للنازيّة وليس لأميركا. 


وقال الصحافي لورانس أودونيل في برنامجه على قناة "إم إس إن بي سي" إنّ ترامب كاذب.


واعتبر الجنرال المتقاعد، والمحلل في شبكة "سي إن إن"، جيمس كلابر، إنّ ترامب "غير ملائم عقلياً ليكون رئيساً للولايات المتحدة".


وعلى "تويتر"، نشر صحافيون أجزاء من تصريحات ترامب التي تتطابق مع تصريحات النازيين الجدد. وقال شون كينغ "دونالد ترامب يفخر بكونه عنصرياً أبيض. قول غير ذلك غباء، هو يُشجّع على ذلك اليوم أكثر من أي وقت سابق". 



المساهمون