ترامب يعد بتقرير حول القرصنة الروسية خلال 90 يوماً

13 يناير 2017
الصورة
ترامب: شعبي سيحصل على تقرير خلال 90 يوماً(سبنسر بلات/Getty)
+ الخط -



تعهّد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، اليوم الجمعة، بتقديم تقرير خلال 90 يوماً حول مزاعم القرصنة الروسية، والتدخل في الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة.

وقال ترامب، في سلسلة تغريدات على "تويتر"، إنّ ادّعاءات تدخّل روسيا بالانتخابات، "تم اختلاقها من قبل خصومي السياسيين، وجاسوس فاشل يخاف أن تتم مقاضاته".


واتهمت الاستخبارات الأميركية، موسكو بأنّها تدخلت في الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة، عبر قرصنة اتصالات الحزب الديمقراطي، خلال الحملة الانتخابية. كما أشارت الاستخبارات إلى أنّ موسكو تمتلك معلومات "محرجة" عن ترامب، من أجل ابتزازه.

ووصف ترامب، الاداعاءات حول تدخل روسيا، بأنّها "حقائق تم اختلاقها من قبل نشطاء سياسيين غير موثوقين، من الجمهوريين والديمقراطيين".

وأشار إلى أنّ روسيا تنفي الادعاءات "المزيفة"، معتبراً أنّ الاستخبارات الأميركية لن تتمكّن من تقديم إثبات على ادعاءاتها.


لكنّ ترامب أكد أنّه سيقدّم تقريره قبيل إبريل/نيسان المقبل، بشأن التحقيق في الادعاءات، قائلاً إنّ "شعبي سيحصل على تقرير حول القرصنة خلال 90 يوماً".


وجدّد ترامب هجومه على منافسته في الانتخابات الديمقراطية هيلاري كلينتون، معتبراً أنّ محقّقي مكتب التحقيق الفيدرالي "إف بي آي"، كانوا "لطفاء" معها.

وقال إنّ "تذمّر مناصري كلينتون من مكتب التحقيق الفيدرالي هو شعور بالذنب كالجحيم"، معتبراً أنّ "كلينتون ووفق المعلومات التي يمتلكها مكتب التحقيق الفيدرالي ما كانت لتتمكن من خوض سباق الرئاسة"، مضيفاً أنّ "إف بي آي كانوا لطفاء معها. كلينتون خسرت لأنّها كثفت حملتها في الولايات الخاطئة".


كما جدّد ترامب هجومه على سياسات باراك أوباما، مؤكداً أنّ قانون الرعاية الصحية الذي وضعه سلفه "لا يمكن تمويله، وقريباً سيصبح من التاريخ"، على حدّ تعبيره.