ترامب يصف الاحتجاجات بـ"الإرهاب الداخلي" ويهدد بنشر الجيش


02 يونيو 2020
الصورة
توعد ترامب بنشر الجيش للتصدي للمظاهرات (فرانس برس)
قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في خطاب وجهه للشعب، مساء الإثنين، إن التظاهرات التي خرجت في عشرات المدن الأميركية هي "نوع من الإرهاب وليست سلمية" متوعدا "بنشر الجيش للتصدي لها".

وأعلن ترامب في خطاب إلى الأمة نشر "آلاف الجنود المدجّجين بالأسلحة" وعناصر من الشرطة في واشنطن، واصفاً ما شهدته العاصمة الفدرالية الأحد من أعمال شغب وتخريب ونهب بأنه "وصمة عار". واتهم ترامب حركة "أنتيفا" اليسارية المناهضة للفاشية بالمسؤولية عن أعمال العنف.

وقال ترامب في خطاب ألقاه في حديقة الورود في البيت الأبيض وتناول فيه رسمياً، للمرة الأولى، أعمال العنف التي تشهدها البلاد منذ أيام احتجاجاً على مقتل رجل أسود أعزل بيدي شرطي أبيض، إنّه طلب من حكّام الولايات أخذ الإجراءات اللازمة "للسيطرة على الشوارع"، مندّداً بما اعتبره أعمال "إرهاب داخلي".

وفي حين كان ترامب يلقي خطابه كانت قوات الأمن تستخدم قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين احتشدوا أمام البيت الأبيض احتجاجاً على مقتل جورج فلويد اختناقاً بعدما داس شرطي بركبته على عنقه حتى الموت.

واستخدمت قوات الأمن الأميركية قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين احتشدوا أمام البيت الأبيض أثناء إدلاء الرئيس ترامب بخطابه.


وأفاد مراسلو وكالة "فرانس برس" بأنّ الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في وقت كان فيه الرئيس يلقي خطاباً إلى الأمة من حديقة الورود في البيت الأبيض حيث وصف أعمال الشغب التي تشهدها منذ أيام عدة عشرات المدن الأميركية بأنّها "إرهاب داخلي" وأعلن نشر "آلاف الجنود المدجّجين بالأسلحة" في واشنطن لفرض الأمن والنظام فيها.


وبعد أن أدلى ترامب بخطاب إلى الأمة من حديقة الورود في البيت الأبيض تناول فيه أعمال العنف غير المسبوقة في عهده، قال الرئيس الجمهوري إنّه سيتوجّه إلى مكان "مميّز جداً جداً".

وبالفعل فقد خرج ترامب من البيت الأبيض وتوجّه إلى كنيسة القديس يوحنا التي يطلق عليها اسم "كنيسة الرؤساء" والتي أضرم فيها مخرّبون النيران ليل الأحد. ووقف ترامب أمام الصرح الأصفر رافعاً بيمناه الكتاب المقدّس وقال "لدينا بلد عظيم".

وانتقد الرئيس الأميركي بوقت سابق رد حكام الولايات على الاحتجاجات في البلاد خلال اتصال اليوم الإثنين، وقال للحكام إنه يجب عليهم اتخاذ موقف أكثر صرامة وإن ردهم الحالي يجعلهم يبدون ضعفاء.

ونقلت محطة "سي بي أس" التلفزيونية أن ترامب خاطب حكام الولايات قائلاً: "عليكم السيطرة، إذا لم تسيطروا على الوضع فإنكم تهدرون الوقت. سيسحقونكم وستظهرون كمجموعة من الحمقى".

يأتي ذلك في وقت أعلنت رئيسة بلدية العاصمة الأميركية واشنطن ميوريل باوزر، اليوم، تمديد ساعات حظر التجول المفروض في المدينة بسبب استمرار الاضطرابات.

وأوضحت باوزر أن حظر التجول سيبدأ الإثنين عند الساعة 19:00 بالتوقيت المحلي، بعدما كان مفروضاً في المدينة اعتباراً من الساعة 23:00، وسيفرض ليومين.

وقالت رئيسة بلدية واشنطن في مؤتمر صحافي إن "جريمة قتل جورج فلويد تثير غضب كل الأميركيين. لكن تحطيم النوافذ (الواجهات الزجاجية) وأعمال النهب تطغى على (النقاش حول) الأنظمة المختلة التي أوصلتنا إلى هنا".

في الأثناء، أعلن البيت الأبيض أنه سيرسل قريبا قوات اتحادية إضافية، للرد على الاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

وشهدت واشنطن وغيرها من المدن الأميركية الكبرى، الأحد، مزيداً من التظاهرات المنددة بالعنصرية وبالعنف الممارس من قبل الشرطة على خلفية وفاة جورج فلويد، وهو أميركي أسود يبلغ 46 عاماً، قضى خلال توقيفه على يد شرطي أبيض.



(رويترز، فرانس برس)
تعليق: