ترامب: زيارة ظريف لبياريتز لم تفاجئني و"من المبكر جداً" عقد لقاء معه

26 اغسطس 2019
الصورة
ترامب: وافقت على زيارة ظريف (سول لويب/فرانس برس)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، إنه لم يفاجأ من دعوة فرنسا لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لإجراء محادثات، أمس الأحد، على هامش قمة قادة مجموعة الدول السبع، لكنه قال إنه لم يرغب في مقابلة ظريف شخصيا، وأن
"لقاء كهذا سابق جدا لأوانه".

وفي زيارة مفاجئة، وصل أمس وزير الخارجية الإيراني إلى مدينة بياريتز الفرنسية، التي تشهد انعقاد قمة مجموعة السبع (G7).

وأعلنت الخارجية الإيرانية أن زيارة ظريف أتت بدعوة من نظيره الفرنسي، جان إيف لودريان، لـ"مواصلة المشاورات حول المبادرات بين رؤساء إيران وفرنسا"، من دون أن يكشف عنها.

من جانبها، قالت الرئاسة الفرنسية، مساء الأحد، إن المحادثات مع ظريف كانت "إيجابية وستتواصل في المستقبل".

ومضى ترامب قائلا، في تصريحات للصحافيين خلال قمة لقادة مجموعة الدول السبع اليوم الإثنين، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "أبلغني بزيارة ظريف وطلب موافقتي"، مشيرا إلى أنه أعطى موافقته على ذلك. 

وشدد على أنه يرغب في رؤية إيران قوية، وعلى أنه لا يسعى لتغيير النظام في طهران، مضيفا أن "أسلوب الحياة المفروض على الإيرانيين غير مقبول".

وأوضح ترامب: "سنجري محادثات بشأن الصواريخ الباليستية وأجل الاتفاق مع إيران"، مشيرا إلى أن إيران تقع "تحت ضغوط مالية هائلة"، وشدد على أن الاتفاق النووي الذي أبرمه سلفه باراك أوباما مع إيران انتهى.


في سياق آخر، أشار الرئيس الأميركي إلى أنه
قد يتم الإعلان عن خطة الإملاءات الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية، المعروفة بـ"صفقة القرن"، والتي صاغها مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر، قبل إجراء الانتخابات الإسرائيلية التي ستنظم في السابع عشر من سبتمبر/ أيلول المقبل، مؤكدا أنه يعتقد أن "إسرائيل سترغب في إبرام اتفاق سلام".

كما تحدث عن اعتقاده بأن "الفلسطينيين سيرغبون في عودة التمويل الأميركي وإبرام اتفاق".


(العربي الجديد, وكالات)