ترامب مستعد للشهادة "تحت القسَم" في ملف التدخل الروسي

ترامب مستعد للشهادة "تحت القسَم" في ملف التدخل الروسي

25 يناير 2018
الصورة
ترامب نفى مجددا وجود "تواطؤ" مع روسيا (Getty)
+ الخط -
أبدى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأربعاء، استعداده للخضوع لاستجواب من جانب المحقق الخاص في ملف التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأميركية، روبرت مولر، والذي يحقق تحديدًا في مدى احتماليّة وجود تواطؤ بين حملة ترامب الانتخابية وموسكو.

وقال ترامب لصحافيين في البيت الأبيض: "أنا مستعد لفعل ذلك (...) سأفعل ذلك تحت القسَم. أتطلع حقًا إلى ذلك"، مكررًا أنه لم يحصل "أي تواطؤ" بين فريق حملته وروسيا.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية قد نقلت، قبل يومين، أن مولر يسعى إلى استجواب ترامب، خلال الأسابيع المقبلة، بشأن قراراته إقالة مستشار الأمن القومي، مايكل فلين، ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، جيمس كومي، بحسب شخصين مطلعين على خطط مولر.

واعتبرت الصحيفة أن اهتمام مولر بالأحداث التي دفعت ترامب إلى تنحية فلين وكومي تشير إلى أن تحقيقه يتجه نحو التركيز على الجهود التي قام بها ترامب أو أشخاص آخرون، لعرقلة أو التعتيم على العمل الذي يقوم به مولر.

وجاء خبر "واشنطن بوست" بعد ساعات قليلة من كشف صحيفة "نيويورك تايمز" أن المحقق الخاص بالتدخّل الروسي في الانتخابات الأميركية استجوب، الأسبوع الماضي، وزير العدل، جيف سيشنز، ونفى ترامب أن يكون ذلك يُثير مخاوفه.

وكان محامي ترامب، تاي كوب، قد صرّح، في وقت سابق هذا الشهر، خلال مقابلة مع شبكة "سي بي إس"، أنّ الرئيس الأميركي "يتطلّع إلى الجلوس والرّد على الأسئلة التي يمكن أن يطرحها" مولر.


(فرانس برس، العربي الجديد)