تراجع صادرات مواد البناء المصرية

تراجع صادرات مواد البناء المصرية خلال 2019

01 يوليو 2019
الصورة
انحسار صادرات حديد الصب 29% حتى مايو (فرانس برس)
+ الخط -
كشف التقرير الشهري الصادر عن المجلس التصديري لمواد البناء عن الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، بالمقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018، تراجع الصادرات المصرية من حديد الصب 29%، من 498 مليون دولار إلى 355 مليوناً.

وفيما تصدرت السعودية قائمة الدول المستوردة بـ98 مليون دولار في الأشهر الخمسة الأولى، كشفت بيانات البنك المركزي تراجع مبيعات الحديد في مصر من 1.9 مليون طن في الربع الأول من 2018، إلى 1.7 مليون طن في الفترة نفسها من عام 2019. ويعني هذا انخفاضاً نسبته 10.2%.

كما تفيد الأرقام بتراجع الإنتاج خلال 3 أشهر من 2.05 مليون طن إلى 1.8 مليون طن، أي بنسبة 11.2%.

مصادر وزارة الصناعة أكدت اتجاه الحكومة لعدم طرح رخص جديدة للحديد خلال العام المقبل، بسبب وجود فائض في الطاقات الإنتاجية، أكثر من احتياجات السوق.
مدير عام غرفة الصناعات المعدنية، محمد حنفي، قال في تصريحات سابقة لـ"العربي الجديد"، إن تراجع كميات الحديد المصدرة جاء نتيجة انخفاض الأسعار عالمياً، مع زيادة تكاليف الإنتاج في مصر، بسبب رفع أسعار الوقود والعمالة.

وتنتج مصر حوالى 7.9 ملايين طن من حديد التسليح، وتستورد 3.5 ملايين طن بيليت، فيما يبلغ حجم البيليت المنتج محلياً نحو 4.5 ملايين طن، بحسب بيانات غرفة الصناعات المعدنية.

وبحسب تقرير المجلس التصديري لمواد البناء، شملت قائمة السلع التي تراجعت صادراتها أيضًا المواد العازلة بنسبة 39%، إذ إن ما تم تصديره في 2019 بلغت قيمته 11 مليون دولار مقابل 18 مليون دولار عام 2018، كما هبطت صادرات الحلي والأحجار الكريمة بنسبة 31%، والسيراميك 6%، والأدوات الصحية 1%.

وبيّن التقرير ارتفاع صادرات الإسمنت من 54 مليون جنيه إلى 58 مليوناً، أي بنسبة 7.4%، والرخام والغرانيت 13%، والزجاج 5%، والمواد الحجرية والمعدنية 16%.
وتُقدر الطاقة الإنتاجية لمصانع الإسمنت في مصر مجتمعة بـ85 مليون طن سنويًا، في حين أن ما يحتاجه السوق المصري يصل إلى 50 مليون طن، وهو ما يعني وجود زيادة تصل إلى 35 مليون طن مقارنة بـ29 مليون طن عام 2018.

المساهمون