تحليل هدف كريستيانو رونالدو الذكي: التفاصيل الحاسمة

12 أكتوبر 2019
الصورة
+ الخط -
سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفاً عالمياً في مرمى منتخب لوكسمبورغ وساهم بتفوق بطل أوروبا بثلاثة أهداف نظيفة. وتكمن أهمية الهدف في تفاصيله التي تتعلق بقدرة رونالدو على التحكم في موقفه واستخدام جسده قبل وبعد التسديد بالإضافة لحركة القدم.


صورة رقم 1
تظهر بشكل واضح حركة جسد رونالدو المائلة بغية منح الكرة انحناء أكبر بعد تسديدها مباشرةً، مع القفز عن الأرض لمنحها القوة نحو الأمام. وتظهر بشكل واضح ميلان القدم نحو الداخل بغية منح الكرة انحناء أكبر واتجاهاً مقوساً وتوجيه الكرة أعلى من الحارس نحو أقصى زاوية المرمى. كما أن نظرة رونالدو نحو هدفه بدت واضحة في الصورة تماماً.




صورة رقم 2
قبل تسديد الكرة مال البرتغالي كريستيانو رونالدو نحو الخارج قليلاً وترك مساحة مع الكرة، وكل هذا بغية تسديد الكرة بالقدم اليُمنى براحة كبيرة ومنحها الانحناء المطلوب للذهاب إلى أقصى زاوية في المرمى. مع التنويه بأن موقع رونالدو صعب جداً وبعيد عن المرمى للتحكم بمسارها، خصوصاً في حال صنعت انحناءً كبيراً الذي قد يتسبب بخروج الكرة.



صورة رقم 3
يبدو واضحاً ميلان رونالدو عند التسديد لمنح الكرة قوة أكبر للذهاب في مسار انحنائي بعيداً عن متناول حارس المرمى، مع رفع القدم اليُسرى بغية استخدام كل القوى في القدم اليُمنى عند لحظة التسديد. مع التنويه هنا بميلان القدم نحو الأسفل لرفع الكرة في مسار واحد عكس اتجاه الحارس.








صورة رقم 4
تؤكد الصورة فكرة رونالدو الأساسية وهي صناعة "لوب" من فوق الحارس في اتجاه معاكس لتحركه، ومن اتجاه الكرة المقوس الذي صنعته تسديدة رونالدو وجسده المائل تكشف الصورة المسافة البعيدة بين مكان قدم رونالدو (المُسدد منها) واتجاه الكرة في الهواء.



صورة رقم 5
نجح رونالدو في صناعة مسار انحنائي للكرة بعيداً عن متناول الحارس، وتكشف الصورة عودة الكرة إلى مسارها الأساسي بعد عملية الانحناء وتحديداً في نفس نقطة التسديدة من رونالدو (العودة إلى المسار الطبيعي)، قبل أن تُتابع نفس المسار نحو أقصى زاوية المرمى.



المساهمون