أنفيلد قلعة ليفربول التي تتكسر عندها أمواج بايرن ميونخ تاريخياً

حسين غازي
19 فبراير 2019
+ الخط -

في تلك المدينة القديمة، الحياة مختلفة حين يلعب ليفربول. هناك يتجه الجميع إلى أنفيلد رود قبل ساعات من المباراة، يتجمع الآلاف بالقمصان الحمراء لمتابعة لقاء فريقهم المفضل، وفي ليلة الثلاثاء، سيكون الضيف بايرن ميونخ.

هي قمة ينتظرها الجميع في عالم كرة القدم، ليفربول على أرضه يواجه فريقاً ألمانياً، يمتلك تاريخاً كبيراً في مسابقة دوري أبطال أوروبا، ويضمُّ في صفوفه العديد من اللاعبين المميزين.

المواجهة الأولى بينهما كانت في مسابقة كأس المعارض الأوروبية، التي لا يعترف بها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، حينها انتصر ليفربول على ملعبه بثلاثية نظيفة، قبل أن يتعادل الطرفان بهدفٍ لمثله في عام 1971.

في العام عينه التقى الطرفان مجدداً لكن في مسابقة رسمية، وكان ذلك في كأس الكؤوس الأوروبية، فتعادلا بدون أهداف في أنفيلد قبل أن يفوز بايرن بنتيجة 3-1 في الإياب على أرضه.

بعد عشر سنوات، عاد الطرفان والتقيا مجدداً في مسابقة دوري أبطال أوروبا، ومن جديد تكرر سيناريو التعادل السلبي في مدينة ليفربول ليتعادلا بنتيجة 1-1 في الإياب.

اللقاء الأخير الرسمي بين الطرفين كان في عام 2001، حينها فاز ليفربول بلقب كأس السوبر الأوروبي بعدما هزم بايرن بنتيجة 3-2، بحضور الحارس الألماني العملاق أوليفر كان.


ويبقى ملعب أنفيلد عقدة بالنسبة لبايرن، الذي لم يسجل طوال زياراته الثلاث أي هدف، فهل ينجح زملاء المهاجم روبرت ليفاندوفسكي في فك العقدة؟

ذات صلة

الصورة
بعد خسارة ليفربول... "يونايتد" زعيم إنكلترا

رياضة

تعرض فريق ليفربول لخسارة قاسية أمام منافسه ساوثهامبتون في الجولة الـ17 من بطولة الدوري الإنكليزي، لتتوقف سلسلة النتائج الإيجابية المتتالية محلياً، ليستلم فريق مانشستر يونايتد دفة القيادة بفضل الأداء القوي الذي يُقدمه مؤخراً ويقترب من الصدارة منفرداً.

الصورة
mohamed salah liverpool

رياضة

فاجأ النجم المصري محمد صلاح مهاجم نادي ليفربول الإنكليزي الجميع، بعد أن تحدث عن مستقبله لأول مرة مع "الريدز"، وحلمه بخوض تجربة جديدة في "الليغا" أثناء حديثه مع صحيفة "آس" الإسبانية في نهاية شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

الصورة
UEFA Champions League

رياضة

تنطلق منافسات دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا بمواجهات من العيار الثقيل، لكن أعين الفرق الكبرى تبقى مُتجهة صوب الوصول إلى المباراة النهائية، وإضافة اللقب إلى خزائنها أو تحقيقه للمرة الأولى، رغم القوة الهجومية الفتّاكة التي يمتلكها البعض منها.

الصورة
Tuchel

رياضة

وصل نادي باريس سان جيرمان الفرنسي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بعدما نال فوزاً مُستحقاً على منافسه لايبزيغ الألماني، بالمواجهة الفاصلة في ربع نهائي المسابقة القارية، ليصبح على بعد خطوة واحدة فقط من تحقيق الحلم الكبير

المساهمون