بيلوسي وشومر: الاتفاق مع تركيا بخصوص سورية "عار"

18 أكتوبر 2019
الصورة
رفضت بيلوسي سياسة ترامب في سورية (فرانس برس)
+ الخط -
وصفت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، وزعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ، تشاك شومر، اتفاقا بين الولايات المتحدة وتركيا لوقف هجوم أنقرة في شمال شرق سورية بأنه "عار".

وقالت بيلوسي وشومر في بيان إن الاتفاق "يقوض بشكل خطير مصداقية السياسة الخارجية الأميركية ويبعث برسالة خطيرة لحلفائنا وأعدائنا على حد سواء بأنه لا يمكن الوثوق في كلامنا. الرئيس (التركي) أردوغان لم يتخل عن شيء والرئيس ترامب قدم له كل شيء".

وقال زعيم الديمقراطيين في الكونغرس إن مجلس النواب سيصوت الأسبوع المقبل على حزمة عقوبات مدعومة من الحزبين ضد تركيا.

لكن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، دافع، الخميس، عن سياسته في الشرق الأوسط في مواجهة انتقادات من الحزبين الجمهوري والديمقراطي لقرار إدارته سحب القوات الأميركية من شمال شرق سورية وإبرام اتفاق مدته 120 ساعة لوقف التوغل التركي في تلك المنطقة.

وقال ترامب "تنظيم داعش تحت السيطرة ونواصل اعتقال المزيد". وجاءت تصريحات ترامب خلال مراسم افتتاح مصنع في تكساس.



وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، قد أعلن، الخميس، عن توصل تركيا والولايات المتحدة إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شمال شرق سورية يفسح المجال لانسحاب المليشيات الكردية، حسب ما نقلت وكالة "الأناضول".

وقال بنس، في مؤتمر صحافي، بعد محادثات أجراها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في العاصمة التركية أنقرة، إنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ممتن لقبول أردوغان، وقف إطلاق النار في سورية، موضحاً أنّ "هذا الحل سينقذ الأرواح".

وذكر بنس أنّ العمليات العسكرية ستتوقف 120 ساعة في شمال سورية لتتمكن "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) من الانسحاب من الحدود شمالي سورية، ثم سيسري اتفاق دائم لوقف إطلاق النار.

(وكالات)