بيكيه يتعرض لصافرات الاستهجان بسبب رياضة التنس

بيكيه يتعرض لصافرات الاستهجان بسبب رياضة التنس

08 ابريل 2018
الصورة
بيكيه من عشاق رياضة التنس (Getty)
+ الخط -
يتعرض جيرارد بيكيه مدافع برشلونة لصيحات الاستهجان في بعض ملاعب كرة القدم داخل إسبانيا، ولكن امتد الأمر ليواجه هجوماً لاذعاً داخل ملعب تنس، ولم يكن للأمر علاقة بأسباب كروية هذه المرة.

ويملك بيكيه شركة كوزموس للاستثمار، والتي اتفقت مع الاتحاد الدولي للتنس على تطوير بطولة كأس ديفيز العريقة لتتحول إلى كأس العالم للتنس، كي تقام في أسبوع واحد وفي مدينة واحدة بدلاً من أن تمتد المنافسات على مدار العام وفي مدن مختلفة.

وكان بيكيه حاضراً في مدرجات ملعب التنس بمدينة فالنسيا الإسبانية لحضور مواجهة بين إسبانيا وألمانيا في دور الثمانية، من أجل الترويج للتعديلات الجديدة، وإقناع المزيد من نجوم النخبة بها مثل الإسباني رفائيل نادال والألماني ألكسندر زفيريف.

لكن بيكيه تعرض لإهانات من قبل بعض الحاضرين وتعالت صيحات تنعته بالـ"وقح"، كما صاح البعض في وجهه "عد إلى بلدك" اعتراضاً على هدم تقاليد التنس، وتحويل البطولة العريقة إلى مسابقة استعراضية لأهداف تجارية وكسب الأموال.



وعادة ما يتعرض بيكيه للهجوم من طرف الجماهير بسبب موقفه من انفصال مقاطعة كتالونيا عن إسبانيا وانتقاداته المستمرة لريال مدريد، لكنه نال تحية استثنائية من الجماهير عندما فاز المنتخب الإسباني ب 6-1 أمام الأرجنتين الشهر الماضي.

ومن المتوقع أن تقام النسخة الجديدة من كأس ديفيز في العام المقبل بمشاركة 18 دولة بنظام خروج المغلوب من دور الثمانية، لكن القرار النهائي ينتظر اعتماده رسمياً من قبل المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للتنس في شهر أغسطس/آب المقبل.

وتتباين ردود الأفعال وسط لاعبي التنس ما بين موافق ومعارض لفكرة بيكيه، وهدد الفرنسي لوكا بوي الذي توج مع فرنسا بلقب ديفيز العام الماضي بمقاطعة البطولة إذا تم اعتماد التعديلات الجديدة، لأنه كما يقول لا يريد تمثيل بلاده في مسابقة استعراضية.


(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون