بيتكوين تواصل ارتفاعها وتتجاوز مستوى 6500 دولار

01 نوفمبر 2017
الصورة
البيتكوين ترتفع إلى أعلى مستوياتها (Getty)
+ الخط -

ارتفع سعر بيتكوين، اليوم الأربعاء، إلى أعلى مستوياته على الإطلاق فوق مستوى 6500 دولار، بعدما أعلنت "سي إم إي جروب" الأميركية، أمس، خططها لإطلاق عقود آجلة للعملة الافتراضية.

وواصلت بيتكوين تحقيق مستويات قياسية في الأيام الأخيرة، حيث تجاوزت مستوى 6300 دولار، في التاسع والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول، ثم ارتفعت أعلى 6400 دولار، أمس.

وخلال تداولات اليوم، ارتفعت بيتكوين إلى مستوى قياسي جديد 6522 دولارًا، وفقًا لموقع "كوين دسك".

وعلى حسب بيانات "كوين ماركت كاب"، ارتفعت البيتكوين بأكثر من 17% خلال الأسبوع، وبلغت قيمتها السوقية 108.5 مليارات دولار.

وأعلنت "سي إم إي جروب" أنها ستوفر تداولا منظما لسوق العملات الافتراضية، وستطلق مشتقات جديدة في الربع الرابع من عام 2017.

وربحت العملة أكثر من 500% منذ بداية العام، وهو مكسب يتجاوز جميع الأصول المطروحة للتداول، لكن بيتكوين عملة شديدة التقلب.

كانت عملة بيتكوين قد تلقت دعما دوليا، خلال الشهور الأخيرة، بقبول بعض المؤسسات المالية الكبرى التعامل بها، فمنذ شهر مارس/آذار الماضي، خففت دول عدة، من بينها اليابان، القيود جزئيا على البيع والشراء باستخدامها.

وكشف تقرير صادر عن وكالة بلومبرغ الاقتصادية الأميركية، مؤخراً، عن أن دولة فانواتو، والتي تعتبر رابع أسعد دولة في العالم، بحسب تقرير السعادة العالمية، سمحت باستخدام بيتكوين للمستثمرين للحصول على جنسيتها.

كما كشف تقرير صادر عن الوكالة ذاتها، أوائل الشهر الماضي، عن أن مصرف "غولدمان ساكس" الأميركي يعتزم تنظيم آليات التداول بعملة بيتكوين.

وحسب تجار، فقد كسب الذين وضعوا أموالهم أو ضاربوا على عملة "بيتكوين"، أكثر من خمسة دولارات في كل دولار وضعوه منذ بداية العام الحالي، حيث كان سعر وحدة "بيتكوين" في بداية العام 1000 دولار، وهذا يعني أن ربح المستثمرين فيها ارتفع خلال التسعة شهور ونصف بنسبة 500%، وهو ربح جنوني لم يشهده المستثمرون في التاريخ الحديث.

و"بيتكوين" هي عملة إلكترونية لا يوجد لها بديل فيزيائي، ويتم تداولها عبر الإنترنت فقط، ولا توجد هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكن يمكن استخدامها كأي عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت، وفق تقرير لوكالة "رويترز"، وأنشأ مبرمج مجهول هذه العملة خلال الأزمة المالية عام 2008 بديلا عن العملات الورقية الرسمية.

(العربي الجديد)

المساهمون