بومبيو يدعو السعودية إلى الإفراج عن النشطاء الأميركيين المحتجزين

10 ابريل 2019
الصورة
بومبيو: دعونا السعوديين لاتخاذ قرارات أفضل (لياه ميليس/فرانس برس)
قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأربعاء، إنه يمارس ضغوطاً على السعودية للإفراج عن مواطنين أميركيين تعتقلهم السلطات في إطار حملة تستهدف خصوصاً ناشطين في مجال الدفاع عن حقوق المرأة في المملكة. 

وقال بومبيو إنه تحدث شخصياً إلى مسؤولين سعوديين "حول كل أميركي نعلم أنه تم اعتقاله دون حق". 

وأضاف وزير الخارجية الأميركي، أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ: "لقد دعوناهم إلى اتخاذ قرار أفضل، وقلنا إنه يجب الإفراج عن هؤلاء الأشخاص". وتابع "أن ذلك لا ينسجم مع العلاقات بين بلدينا. كما أننا لا نعتقد أن ذلك يخدم مصلحة السعودية".

ورفض بومبيو الكشف عن أسماء المواطنين الأميركيين الذين تحتجزهم السعودية، إلا أن السناتور الديموقراطي تيم كاين وجه له سؤالاً حول صلاح الحيدر، نجل الناشطة البارزة عزيزة اليوسف. 

وذكر نشطاء أن الأميركي الثاني المحتجز هو الكاتب والطبيب بدر الإبراهيم، وهما يحملان الجنسيتين الأميركية والسعودية.

 

وجاءت حملة القمع الأخيرة الأسبوع الماضي بعد جلسة محاكمة 11 امرأة، من بينهن عزيزة اليوسف، اللواتي وُجهت إليهن تهم، من بينها الاتصال بوسائل إعلام أجنبية ودبلوماسيين ومنظمات دفاع عن حقوق الإنسان.

وواجهت السعودية انتقادات من المشرعين الأميركيين بعد مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول في أكتوبر/ تشرين الأول على أيدي مجموعة أتت من الرياض.

(فرانس برس)