بولتون: تقديم أدلة على تورط إيران بهجوم الفجيرة لمجلس الأمن الأسبوع المقبل

30 مايو 2019
الصورة
بولتون: لا نسعى لتغيير النظام الإيراني (شيب صمودفيا/فرانس برس)
+ الخط -
أكد مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، اليوم الخميس، تقديم "أدلة على تورط إيران" في هجمات الفجيرة التي استهدفت ناقلات نفط قبالة الإمارات إلى مجلس الأمن الأسبوع المقبل.

وتعرّضت أربع سفن (ناقلتا نفط سعوديتان وناقلة نفط نرويجية وسفينة شحن إماراتية) لأضرار في "عمليات تخريبية" قبالة إمارة الفجيرة خارج مضيق هرمز هذا الشهر، بحسب أبوظبي.

وتجري الإمارات، التي لم تتّهم أي جهة بالوقوف خلف الواقعة، تحقيقاً بمشاركة السعودية والنرويج وفرنسا والولايات المتحدة.

ووقع الهجوم في المياه الإماراتية في أجواء من التوتر الشديد في المنطقة بسبب الخلاف بين إيران والولايات المتحدة على خلفية تشديد العقوبات النفطية الأميركية على طهران. 

وأشار بولتون، في حديث للصحافيين خلال زيارة للندن، إلى أن "التهديد الإيراني لم ينته"، مشدداً على أنه "إذا هاجمت إيران أو عملاؤها مصالح أميركية سيكون خطأ فادحاً، وإذا أرادت التفاوض فلا بد من وقف هذا السلوك"، وذكر أن "الرد السريع ونشر قوات أميركية ساعد في ردع طهران"، بحسب ما نقلت "رويترز".

وذكر مستشار الأمن القومي الأميركي، الذي يعدّ من صقور الإدارة الأميركية ويوصف بأنه أحد دعاة الحرب مع إيران، أن واشنطن "لا تنتهج سياسة لتغيير النظام في إيران"، في تراجع عن مواقفه السابقة المعروفة، وفي تناغم مع تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخيرة، خاصة من اليابان، حيث أكد أن الولايات المتحدة "لا تسعى إلى تغيير النظام" في إيران، مضيفاً "أعرف العديد من الأشخاص من إيران. إنهم أشخاص رائعون، (إيران) لديها فرصة أن تكون بلداً رائعاً مع القيادة نفسها".

وأوضح ترامب: "نحن لا نسعى إلى تغيير النظام، أريد فقط أن أوضح ذلك. نسعى إلى زوال الأسلحة النووية". وتابع "لا أسعى لإيذاء إيران على الإطلاق".



وأعلن الرئيس الأميركي، في الـ24 من الشهر الجاري، أنّه سيرسل نحو 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط.

وفي وقت سابق من الشهر، أعلنت الإدارة الأميركية نشر حاملة الطائرات "يو إس إس أبراهام لينكولن"، وقوة من قاذفات "B52"، وسفن بحرية في المياه الإقليمية، بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لانسحابها من الاتفاق النووي المبرم في يوليو/ تموز 2015، بين إيران والمجموعة السداسية الدولية.

وفي سياق متصل، قال برايان هوك المبعوث الأميركي الخاص بإيران، في مؤتمر صحافي اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة سترد باستخدام القوة العسكرية إذا هاجمت إيران مصالحها.

وذكر المبعوث الأميركي أن واشنطن "تعتقد أن الرسالة وصلت لإيران حالياً، والكثير من الهجمات التي كنا نخشاها على مصالحنا لم تحدث"، مضيفاً من جهته: "أوضحنا أننا سنرد باستخدام القوة العسكرية إذا هاجمت إيران مصالح أميركية".

وكان هوك يتحدث للصحافيين قبل قمتين طارئتين للزعماء العرب تستضيفهما السعودية اليوم لمناقشة ضربات بطائرات مسيرة على محطتين لضخ النفط في المملكة، وهجوم الفجيرة.

(العربي الجديد)