بوغبا يرد على منتقديه...ورسائل دعم من زملائه بمواجهة العنصرية

25 اغسطس 2019
الصورة
بول بوغبا نجم فريق مانشستر يونايتد (Getty)
قام النجم الفرنسي لفريق مانشستر يونايتد بول بوغبا بالرد، بعد تعرضه لهجمة عنصرية، أثارت الكثير من اللغط عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد إضاعته لركلة جزاء في لقاء ولفرهامبتون بالدوري الإنكليزي.

وقام بوغبا بالرد للإساءات التي تعرض لها، بوضع صورة مع ابنه الصغير، أمام صور لمارتن لوثر كينغ وأبيه الراحل فاسو أنطوان، وذلك عبر صفحته الرسمية في (تويتر).

وكتب بوغبا مع الصورة: "لقد عانى أجدادي ووالدي من أجل أن يكون الجيل حراً اليوم، للعمل، ولعب كرة القدم، الإهانات العنصرية هي جهل، ويمكن أن تجعلني أقوى وتحفزني على القتال من أجل الجيل القادم".

وأعرب جميع زملائه في النادي الإنكليزي عن دعمهم لبوغبا، وكذلك من خلال رسائل عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي لمحاربة آفة العنصرية التي تعرض لها زميلهم الفرنسي، والمهاجم ماركوس راشفورد.


وكتب هاري ماغواير عقب الإساءات الأخيرة لزميله بوغبا: "مثير للاشمئزاز. تحتاج وسائل التواصل الاجتماعي إلى القيام بشيء حيال ذلك، يجب التحقق من كل حساب مفتوح بواسطة جواز سفر أو رخصة قيادة".

من جهة آخرى علق راشفورد: "مانشستر يونايتد عائلة، بول بوغبا هو جزء من تلك العائلة الكبيرة. أنتم تهاجمونه وتهاجمونا جميعًا"، كما قدم حارس المرمى ديفيد دي خيا دعمه لبوغبا وقال: "كقائد، وزميل في الفريق ورياضي، لا يوجد مجال للعنصرية أو التمييز".


وأصدر النادي بيانًا دان فيه السلوك العنصري، في الوقت الذي يشعر فيه الجميع بالاشمئزاز من الانتهاكات العنصرية التي استهدفت بول بوغبا، وكتب النادي في بيانه: "الأفراد الذين عبروا عن هذه الآراء لا يمثلون قيم نادينا الكبير، نرى الغالبية العظمى من جماهيرنا تدين هذا على وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا، الفريق ليس لديه أي تسامح مع أي شكل من أشكال العنصرية أو التمييز".

 

تعليق: