بنك السودان المركزي يهدّد بمعاقبة البنوك... والسبب الصرّافات الآلية

15 أكتوبر 2018
الصورة
إحجام عدد من التجار عن البيع والشراء (فرانس برس)
+ الخط -

هدّد بنك السودان المركزي، اعتباراً من اليوم الإثنين، بمعاقبة كل بنك يتوقف أحد صرافاته الآلية عن العمل لمدة 24 ساعة.

وقال محافظ البنك، محمد خير الزبير، أثناء زيارة رئيس مجلس الوزراء معتز موسى بنك السودان للوقوف على حجم السحب من الصرافات الآلية خلال الأيام الماضية، إن تدابير العقاب لن تقل عن 20% من سعة الماكينة يوميا.

كما هدد البنك بإنزال عقوبات أخرى بحق إدارة أي مصرف تجاري ثبت تصرفه في الأوراق النقدية المخصصة للصرافات الآلية لأي أغراض أخرى غير إيداعها في الصرافات الآلية للعملاء.
ومنذ فبراير/ شباط الماضي، يعاني عملاء البنوك السودانية من عدم قدرتهم على سحب أموالهم من البنوك مباشرة أو من الصرافات الآلية، غير أنه بموجب توجهات الحكومة الجديدة وبنك السودان، فقد بدأت البنوك بتغذية الصرافات منذ الجمعة الماضي، مع ضخ مزيد من العملة للبنوك.

وتعهد محافظ البنك المركزي بالاستمرار في تغذية المصارف التجارية بالأوراق النقدية، لضمان عمل الصرافات الآلية على مدار الساعة لمقابلة احتياجات المواطنين.

إلى ذلك، بلغ سعر الدولارمقابل الجنيه السوداني في السوق الموزاي، نحو 49 جنيها، فيما يشهد السوق إحجام عدد من التجار عن البيع والشراء نتيجة السياسة الجديدة للحكومة، والتي تركت تحديد سعر صرف الدولار مقابل الجنيه لآلية مستقلة سمّتها "صنّاع السوق".

وكانت الآلية قد حددت سعر الدولار اليوم بـ46.95 جنيها للشراء و47.18 جنيها للبيع.

المساهمون