بلماضي يكشف "أسرار" غلام وسليماني وديلور

01 يونيو 2019
الصورة
بلماضي يريد لقب كأس أمم أفريقيا (Getty)
+ الخط -

عقد مدرب لمنتخب الجزائر لكرة القدم جمال بلماضي مؤتمراً صحافياً في العاصمة الجزائرية، تحدث فيه عن العديد من الأمور التي تخص التحضيرات الخاصة بنهائيات كأس أمم أفريقيا التي ستجرى الصيف المقبل في مصر، ومن بينها قائمة الـ23 لاعباً التي أعلن عنها أخيراً، وأثارت بعض الجدل بخصوص دعوة لاعبين معيّنين وغياب آخرين كما دافع بلماضي عن خيار إجراء معسكر لمنتخب الجزائر بالعاصمة القطرية الدوحة.

وكشف بلماضي عن أسباب استدعائه المهاجم إسلام سليماني بالرغم من غيابه الطويل عن المنافسة بعد استبعاده من طرف فريق فنربخشة التركي الذي لعب له في الموسم المنقضي على شكل إعارة، وقال بلماضي: "لقد كنا بحاجة لرأس حربة ثانٍ، ليكون خلف بغداد بونجاح، لقد كانت الخيارات قليلة جداً بعد إصابة إسحاق بلفوضيل".

وأضاف خلال حديثه: "لقد التقيت بلفوضيل في ألمانيا قبل أسابيع وعرضت عليه دورا مهما، ولقد أعجب بالأمر وكان متحفزا تماما لكنه للأسف تعرض للإصابة"، وواصل "تابعت سليماني وكنا على تواصل دائم، لقد اتفقنا على الدور الذي سيلعبه معنا، أنا أعتقد أنه يمتلك الخبرة اللازمة على المستوى الأفريقي وهو أمر مهم جداً رغم أنه بعيد عن المنافسة".

وعن استبعاد هداف الدوري الجزائري زكرياء نعيجي، قال بلماضي: "أسلوب نعيجي يشبه كثيرا طريقة لعب بونجاح، ولهذا فضلت سليماني عليه، فضلاً عن أن الآخر يتفوق على نعيجي من ناحية الخبرة الأفريقية".

وفيما يخص استدعاءه عدلان قديورة، قال بلماضي إن ذلك فرضته الظروف وكثرة الإصابات، وقال: "عدلان يعلم أنه لم يكن ليحضر معنا لو لم يتعرض بعض اللاعبين للإصابة على غرار أسامة شيتة وفيكتور لكحل، لأنه لم يقدم ما كنت أنتظره منه في السابق، لقد كنا بحاجة ماسة للاعب بمواصفاته، وهذا ما جعلنا نمنحه الفرصة وأنا أنتظر منه ردة فعل قوية".

في المقابل علّق بلماضي على خيار استدعاء مهدي زفان بدل هيثم لوصيف لاعب نادي بارادو، قائلاً: "لوصيف لاعب جيد ويشبه كثيراً يوسف عطال، لكنني اخترت زفان لامتلاكه الخبرة مقارنة بلوصيف".

كذلك كشف بلماضي عن أسرار قضيتين شغلتا الرأي العام الكروي في الجزائر كثيراً في الفترة الأخيرة، وهما غياب فوزي غلام ونجم مونببيلييه الفرنسي أندي ديلور عن "الكان"، وقال بلماضي في هذا الشأن: "غلام اعتذر عن المشاركة في كأس أفريقيا ولكن مع ذلك فإنني لم أضعه أبداً في القائمة السوداء عكس ما يتردد حالياً".

وأضاف: "لقد ذهبنا إليه في نابولي وأشعرنا بأنه غير جاهز تماماً للعب، لقد أراد استغلال فترة الإعداد الصيفي حتى يعود أكثر قوة في الموسم المقبل"، وتابع: "هو ليس ضمن القائمة السوداء وأنا لم أضع أي لاعب في هذه القائمة، هذه وجهة نظري في العمل".

وأضاف بلماضي: "غلام سيكون في القائمة السوداء، في حالة واحدة فقط وهو أن يضع هو نفسه فيها، هو يعتقد حاليا بأنه غير قادر على المشاركة في الكان، لكنه قد يكون حاضراً معنا في المستقبل، لا يمكنني جذبه من قميصه وجلبه بالقوة أو ضد إرادته إلى المنتخب".

أما بخصوص ديلور  قال بلماضي: "الحظ خان ديلور للمشاركة في "الكان"، لكنه سيبقى في خدمة المنتخب الجزائري"، مضيفاً: "هو حالة خاصة جداً، فرغم رغبته الكبيرة في الوجود مع الجزائر، إلا أن ملف تأهيله لدى اتحاد الكرة الدولي وصل متأخرا جدا، لقد قمنا بالواجب وأنهينا كافة الإجراءات، لكننا لم نكن قادرين على الانتظار أكثر، خاصة أن المعسكر التحضيري على الأبواب".



وتابع المدرب الجزائري: "صحيح أنني صرحت سابقاً أن أي لاعب يملك شهادة ميلاد تثبت جزائريته بإمكانه اللعب مع المنتخب الجزائري، لكنني نسيت الحديث عن تغيير الجنسية الرياضية وذلك مهم جداً، ديلور لديه الجنسية الجزائرية على الصعيد الإداري ولكنه بحاجة إلى تغيير جنسيته الرياضية، ديلور أظهر رغبة كبيرة جداً في الالتحاق بنا، لكنه صرح بذلك متأخراً".

وبخصوص الغياب المفاجئ للاعب الوسط سفير تايدر، قال مدرب الدحيل القطري السابق: "سفير راح ضحية تراجع مستواه مع المنتخب، أنا أعتقد أنه محبط لغيابه عن الكان، لكن الباب سيبقى مفتوحا أمامه بشرط أن يعود أقوى".

المساهمون