بغداد تفرج عن رواتب موظفي إقليم كردستان بعد انقطاع عامين

19 مارس 2018
الصورة
تحويل الرواتب ينعش أسواق إقليم كردستان (Getty)


أعلنت الحكومة العراقية، اليوم الإثنين، عن إطلاق مرتبات جميع موظفي إقليم كردستان العراق من بينهم مقاتلو البشمركة بعد انقطاع دام عدة أشهر، وأسفر عن أزمة اقتصادية في الإقليم تسببت بارتفاع معدلات الفقر، خصوصاً بين الموظفين البالغ عددهم نحو مليون وربع المليون.

ورصد "العربي الجديد" تحسّناً فورياً في حركة الاستهلاك في أسواق إقليم كردستان، إثر إعلان صرف الرواتب، حيث أقبل المواطنون على الإنفاق بعد إحجامهم، إلا عن شراء الضروريات.

ويأتي القرار بعد سلسلة مفاوضات بين بغداد وإربيل دامت عدة أسابيع حيال ملف مرتبات الموظفين في الإقليم، حيث اشترطت بغداد مراجعة عدد الموظفين بنفسها بعد شكوك تشير إلى وجود أسماء وهمية لموظفين تدفع بغداد لهم شهرياً أموالاً تذهب إلى جهات حزبية في كردستان.

ويعتبر ملف مرتبات موظفي الإقليم أحد أبرز المشكلات العالقة بين أربيل وبغداد، حيث تؤكد الحكومة العراقية ضرورة تسليم أربيل نفطها إلى بغداد وأن يتم التصدير من خلالها، بينما ترفض حكومة كردستان ذلك، ما أدى الى قطع بغداد مرتبات جزء كبير من موظفي الإقليم ودفعها إلى آخرين على شكل متقطع وغير منتظم منذ عام 2014، إلى أن توقفت المرتبات نهائياً في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مع تداعيات استفتاء الانفصال.

وبعد حذف أكثر من 40 ألف وظيفة وهمية، يبلغ العدد الإجمالي النهائي لموظفي كردستان مليوناً و292 ألف وظيفة موزعة كالتالي: 229 ألف متقاعد، 91 ألفاً من ذوي الشهداء، 190 ألفاً من ذوي الاحتياجات الخاصة والحماية الاجتماعية، 292 ألفاً من العسكريين والأمنيين، 476 ألفاً من موظفي الوزارات الأخرى، إضافة إلى 100 ألف طالب يتلقون مخصصات تعليمية لم يُحسم الجدل حولهم حتى الآن.

وذكر بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن "وزارة المالية الاتحادية أطلقت رواتب جميع موظفي إقليم كردستان، من ضمنهم البشمركة". وأكد المكتب "استمرار التدقيق لضمان وصول الرواتب إلى مستحقيها".

من جهتها، أكدت وزارة المالية في حكومة إقليم كردستان، اليوم الإثنين، وصول رواتب موظفيها من الحكومة المركزية، مشيرةً إلى أنه سيتم صرف هذه الرواتب اليوم وغداً الثلاثاء على عدد من الوزارات.

وذكر بيان للوزارة أن "محافظ البنك المركزي العراقي وجّه رسالة إلى وزارة المالية في حكومة إقليم كردستان نصت على تحويل نحو 317 ملياراً و540 مليون دينار، منها نحو 281 ملياراً و724 مليون دينار لموظفي إقليم كردستان، ما عدا وزارة البشمركة، ونحو 35 ملياراً و816 مليون دينار لوزارة البشمركة.

وأضاف البيان أن "إقليم كردستان يحتاج إلى 590 مليار دينار لصرف رواتب الموظفين بنظام الادخار".

وتابع أن رواتب وزارة الصحة والتربية والبلديات والداخلية وشؤون الشهداء وعوائل الشهداء والسجناء السياسيين والمالية ودائرة الجنسية، وبقية الوزارات ستصرف يومي الإثنين والثلاثاء المقبلين.

تعليق: