بعد انتهاء عقد البنزرتي.. غموض حول مصير مدرب ليبيا

17 مايو 2020
الصورة
انتهى عقد البنزرتي في شهر إبريل (Getty)

بات مصير المدرب التونسي فوزي البنزرتي مجهولاً حول إمكانية استمراره أو رحيله من على رأس الجهاز الفني للمنتخب الليبي لكرة القدم، بعد انتهاء عقده أواخر شهر أبريل/نيسان الماضي لا سيما بعد تأجيل الجولات الأربع القادمة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى بطولة أمم أفريقيا 2021 بالكاميرون إلى أجل غير مسمى.

وتباينت ردود الأفعال عبر مواقع التواصل الاجتماعي في ليبيا حول مصير مدرب الفرسان بين من يؤيد تجديد التعاقد معه، وبين من يفضل الاستغناء عن خدماته في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يعيشها العالم عامة وليبيا خاصة جراء الحرب الدائرة في العاصمة الليبية طرابلس.

من جانب آخر انتقد الصحافيون والمحللون موقف الاتحاد الليبي لكرة القدم الذي لم يعلن بعد عن مصير المدرب التونسي ولم يضع ملفه على طاولة مجلس الإدارة للتشاور حول مستقبله عبر الدائرة الإلكترونية وهي الوسيلة الوحيدة للاجتماعات بسبب جائحة كورونا.

كما أوضح الناطق باسم الاتحاد الليبي لكرة القدم "محمد الكوني" في تصريح لقناة ليبيا الرياضية أن "المدرب المساعد للمنتخب الليبي (علي المرجيني) بات فعلياً هو المدير الفني للمنتخب الليبي إلى حين الوصول إلى قرار بشأن المدرب التونسي فوزي البنزرتي، الذي انتهى عقده بحلول يوم 30 إبريل/نيسان 2020 مع الاتحاد الليبي لكرة القدم الذي أبرمه يوم 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي لمدة 6 أشهر قابلة للتجديد".


وأشار الكوني إلى أن المفاوضات بشأن تجديد العقد متعطلة بسبب توقف النشاط الرياضي في ليبيا منذ 16 مارس/آذار الماضي بقرار حكومي، ووفقاً لتوصيات فيفا للحفاظ على سلامة اللاعبين والجماهير من تفشّي جائحة كورونا، مشيرا إلى أن مجلس إدارة الاتحاد الليبي لكرة القدم بصدد الإعلان عن مصير الطاقم الفني للفرسان.

وكان البنزرتي قد صرّح في آخر ظهور لوسائل الإعلام قبل شهر ونصف من نهاية عقده عبر لقاء متلفز ضمن برنامج في التسعين الذي يعرض على قناة WTV، وقال إنه على استعداد لتدريب المنتخب الليبي دون مقابل مشيراً إلى أنه لم يجدد عقده مع اتحاد الكرة ولا يعلم مصيره لكنه يحظى بعلاقة قوية مع رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم عبد الحكيم الشلماني.

من جانب آخر نقلت وسائل إعلام محلية أن المدرب التونسي قرر مقاطعة التصريحات والابتعاد عن الأضواء منذ إعلان الحجر الصحي وتفشي وباء كورونا، كما ذكرت ذات المصادر أن البنزرتي بدأ يفكر فعلياً في خوض تجربة جديدة قد تكون مع أحد الأندية المحلية في تونس.


يُشار إلى أن المدرب التونسي فوزي البنزرتي البالغ من العمر 69 عامًا، كان قد تولى مقاليد الأمور الفنية للمنتخب الليبي كذلك عامي 2007-2009 في تصفيات أمم أفريقيا 2010، بعدما فقد فرسان المتوسط فرصة التأهل بفارق الأهداف بعدما حلّت ليبيا في المركز الثاني بمجموعتها خلف منتخب الكونغو الديمقراطية.

دلالات