بعد الخسارة بديربي "الغضب" أمام إنتر... مصير مدرب ميلان على المحك

22 سبتمبر 2019
الصورة
جيامباولو سيغادر منصبه إذا لم تتحسن النتائج (Getty)
كانت خسارة ميلان متوقعة في ديربي "الغضب" أمام غريمه الأزلي إنتر، وهو ما حدث بثنائية الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش، والبلجيكي روميلو لوكاكو، لكن ما لم يكن متوقعاً هو تهديد مستقبل المدرب الإيطالي ماركو جيامباولو بهذه السرعة، بعد مرور 4 جولات فقط من "الكالتشيو".

وخسر ميلان مرتين وفاز مرتين في أول 4 جولات، وتكهنت صحيفة "توتو سبورت"، الإيطالية أنّ مدرب الفريق سيغادر منصبه إذا لم تتحسن النتائج في المباريات الثلاث المقبلة وجميعها في غاية الصعوبة. 


ويلتقي ميلان في الجولة المقبلة من الدوري الإيطالي مع تورينو، ثم يواجه فيورنتينا وبعدها جنوى مطلع الشهر المقبل، وإذا استمرت النتائج السلبية في هذه الفترة فلن يستمر جيامباولو على الأرجح مع الفريق، خاصة أنه لم يترك أي بصمة بعد فترة سلفه الإيطالي جنارو غاتوزو.

وواجه جيامباولو هجوماً من الجماهير عقب الديربي، ومن بينهم وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الإيطالي السابق ماتيو سالفيني، المعروف بهوسه بتشجيع ميلان.

وقال سالفيني لمحطة "تيلي لومبارديا" بعد مشاهدة الديربي: "أداء ميلان يدعو للضحك وربما لم يكن ذنب غاتوزو ما حدث في الموسم الماضي، هذه أول مرة أترك فيها مباراة الديربي مبكراً. قررت أن أكتفي بما شاهدته بعد أن سدد لوكاس بيليا ركلة حرة في المدرجات".

دلالات