بطل عالم سابق يريد مواجهة الجزائر ودياً

22 نوفمبر 2019
الصورة
منتخب الجزائر هزم كولومبيا بثلاثية (Getty)
+ الخط -

تألق المنتخب الجزائري بشدّة خلال عام 2019، بعدما خطف الأنظار بأدائه الرائع ونتائجه المميزة، التي أثمرت تتويجه بلقب كأس أمم أفريقيا 2019 بمصر في الصيف الماضي، كما حققت كتيبة "المحاربين" أرقاماً وإحصائيات مبهرة منذ إشراف المدير الفني جمال بلماضي عليها في شهر أغسطس/ آب من العام الماضي، إذ لم تهزم خلال 17 مباراة متتالية وأنهت العام الحالي بأفضل طريقة بعدما حققت انتصارين في الجولتين الأولى والثانية من تصفيات أمم أفريقيا 2021 المرتقبة بالكاميرون.

وجذب تألق "الخضر" اهتمام العديد من المنتخبات الأوروبية وأميركا اللاتينية، حين عرضت اللعب ودياً مع أبطال أفريقيا، خاصة بعد المستوى الباهر الذي ظهر فيه رفقاء القائد رياض محرز في المباراة الودية التي فازوا بها بثلاثية نظيفة على المنتخب الكولومبي في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وفي هذا الصدد، كشف رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي في تصريحات إذاعية، أن الكثير من الاتحادات أرسلت طلبات لبرمجة مباريات ودية مع كتيبة "المحاربين"، مبرزاً طلباً تقدم به أحد عمالقة الكرة الأوروبية.

وقال زطشي: "منتخب الجزائر بلغ مستوى رفيعاً، وهو ما جعل الكثير من المنتخبات ترغب بمواجهته ودياً، على غرار منتخب إيطاليا الذي يصرّ بشدة على التباري معنا"، مضيفاً: "كلّ شيء مرتبط بما ستسفر عنه قرعة تصفيات كأس العالم 2022 بقطر. يجب أن نتعرف على منافسينا قبل التفرغ لأمر المواجهات الودية".

وتابع: "يجب أن تعلموا أيضاً أنه لا توجد مواعيد كثيرة للتوقف الدولي في العام القادم، والمدرب جمال بلماضي هو من سيقرر ويختار منافسينا في اللقاءات الودية"، وشدد زطشي على أن منتخب الجزائر سيستغل كلّ مواعيد "فيفا" لإجراء المباريات الودية وعدم تضييع أي موعد.


وأما بشأن المواجهة الودية المحتملة أمام المنتخب الفرنسي، فقال: "صحيح أنني التقيت رئيس الاتحاد الفرنسي نويل لوغرايت، والفرنسيون يتوقون بشدة لبرمجة هذه المباراة في الجزائر، ولكن المشكلة تتعلق بالبرمجة والتخطيط، لأن منتخب فرنسا يملك برنامجاً مضغوطاً، فضلاً عن أن مواعيد التوقف الدولي ليست كثيرة، سننتظر ونرى ما سيحصل في المستقبل".