بسبب "فيروس" الإصابات... فالفيردي يعيش أسوأ مواسمه مع برشلونة

08 نوفمبر 2019
الصورة
أرنستو فالفيردي مدرب برشلونة (Getty)
شكّلت الإصابات التي تعرض لها لاعبو نادي برشلونة منذ انطلاق الموسم الحالي صداعاً كبيراً في رأس المدير الفني للفريق أرنستو فالفيردي، الذي وجد نفسه في وضع محرج بعد تذبذب المستوى وتوالي النتائج السلبية.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن فالفيردي يعيش أسوأ مواسمه منذ توليه قيادة الجهاز الفني للنادي الكتالوني، بسبب كثرة الإصابات التي تعرضت لها تشكيلته في الفترة الحالية، حيث وصل عدد المصابين منذ انطلاق الموسم الحالي إلى 10 لاعبين بعد خوض 15 مباراة رسمية.

ولم يحالف الحظ جوردي آلبا الذي كان آخر ضحايا هذه المعضلة التي تعاني منها تشكيلة "البلوغرانا"، وذلك بعد تعرضه لإصابة في عضلة الفخذ خلال مباراة فريقه ضد سلافيا براغ التشيكي في إطار الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.


ووصل عدد المصابين في برشلونة إلى 10 لاعبين ويتعلق الأمر بكل من آلبا، آرثر، ديمبيلي، جونيور، لويس سواريز، ميسي، نيتو، سيرجي روبرتو، أومتيتي وأنسو فاتي، حيث تكررت الإصابة مرتين لستة لاعبين، كما كانت هناك حالتان من الانتكاس.

وختمت الصحيفة بأن عدد الإصابات التي تعرض لها الفريق منذ انطلاق الموسم وصل لرقم كبير مقارنة بالمواسم الماضية، حيث تعرض لاعبو الفريق الكتالوني لـ16 إصابة طيلة الموسم الماضي 2018-2019، و9 حالات في موسم 2017-2018.

وسيغيب كل من لويس سواريز وجوردي آلبا عن مباراة برشلونة ضد سلتا فيغو في الأسبوع المقبل، كما أن الشكوك تحوم حول مشاركة سيرجيو بوسكيتس بسبب شعوره بآلام على مستوى المعدة.

دلالات