بري: إيران و"حزب الله" باقيان بسورية إلى أن "تتحرّر"

نبيه بري: إيران و"حزب الله" باقيان في سورية إلى أن "تتحرّر"

06 يونيو 2018
الصورة
بري: ما يحدث بسورية يؤثر على لبنان (العربي الجديد)
+ الخط -
قال رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، إن القوات الإيرانية ومقاتلي "حزب الله" لن ينسحبوا من سورية "حتى تتحرر وتصبح أراضيها موحدة".

وشدّد بري، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية نشرت اليوم الأربعاء، على أن "إيران موجودة في سورية بطلب من الدولة السورية، تماماً كما أن الوجود الروسي في سورية قد جاء بطلب من الحكومة السورية".

ورداً على سؤال: "تعتقدون أن لا انسحاب من هذا القبيل في الوقت القريب؟"، رد رئيس مجلس النواب اللبناني: "حتى تتحرر سورية وتصبح أراضيها موحّدة".

وتقاتل قوات مدعومة من إيران، مثل "حزب الله"، الحليف الوثيق لبري، إلى جانب رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وأوضح بري أن ""حزب الله" موجود في بلده، لأنه لو لم يكن موجوداً هناك، لكان "داعش" قد أصبح هنا" في لبنان، مؤكداً أن "تحرير الأراضي السورية هو السبيل الوحيد للانسحاب".

وأضاف: "لدينا في لبنان اليوم حوالي مليون ونصف المليون سوري، ولا نعتبرهم غرباء، فلبنان وسورية كانتا ولا تزالان توأماً، وبالتالي فإن ما يحدث في سورية يؤثر على لبنان، وأي تقسيم لسورية هو إعادة لرسم خريطة المنطقة، تماماً كما حدث في اتفاقيات سايكس-بيكو". 

وأصبحت الخلافات بين حليفي الأسد إيران وروسيا أكثر وضوحاً في الآونة الأخيرة، مع ضغط إسرائيل على موسكو كي تقنع طهران وحلفاءها بعدم ترسيخ وجودهم العسكري في البلاد.