بريثويت مهاجم برشلونة يقلد إبراهيموفيتش في "التصريحات النارية"

بريثويت مهاجم برشلونة يقلد إبراهيموفيتش في "التصريحات النارية"

27 ابريل 2020
الصورة
بريثويت مهاجم برشلونة الجديد (Getty)
+ الخط -
واجه المهاجم الدنمركي مارتن بريثويت حملة تشكيك كبيرة في قدراته عندما انضم إلى برشلونة في صفقة طوارئ قادماً من ليغانيس هذا الموسم إذ كان اسماً مجهولاً في بورصة اللاعبين، لكنه تصدى للمشككين ليس بمستواه في الملعب، وإنما بتصريحات تحمل الكثير من الثقة بالنفس، قد تصل أحيانا إلى حد الغرور.


ولسوء حظ بريثويت توقف نشاط كرة القدم بعد أن خاض ثلاث مباريات فقط مع البرسا، ورغم قلة ظهوره إلا أنه ترك انطباعا جيدا، غير أن التكهنات الصحافية تؤكد أنه لن يبقى طويلا في كامب نو، وقد يرحل بنهاية الموسم رغم أنه وقع على عقد يمتد لأربعة مواسم ونصف.

ولفت بريثويت الأنظار خلال فترة التوقف بسبب فيروس كورونا من خلال تصريحاته المثيرة للجدل، وآخرها للتلفزيون الدنمركي ونقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية، حيث قال "أعرف أنه لا يوجد لاعب آخر يجتهد أو يتدرب مثلي".

ورغم احتمالات عودة لويس سواريز وعثمان ديمبلي من الإصابة عند استئناف الموسم، لم يبد بريثويت قلقا على الإطلاق، وقال "حتى الآن لم أظهر كل قدراتي، أعرف أنني سأكون جاهزا بدنياً وذهنياً عندما يعود الموسم، لا أحد يتدرب مثلي".



وقبل أيام قليلة أظهر بريثويت جرأة حين قال لمحطة برشلونة التلفزيونية "أنا هنا ولن يتغلب أحد عليّ"، ورد على الشكوك حول استمراره في الموسم المقبل، قائلاً "سأبقى في برشلونة أكثر من أربعة مواسم ونصف، أريد أن أصبح أسطورة في برشلونة".

وتعجّبت صحيفة "ماركا" في وقت سابق من حملات التشكيك في بريثويت، وعلى النقيض اندهشت من الثقة الكبيرة للاعب في قدراته، وسألت "هل كنتم تعتقدون أنه ساذج؟"، لكن تصريحات الزهو بالنفس على شاكلة زلاتان إبراهيموفيتش، قد تشكل ضغطاً كبيراً عليه عند عودة اللعب وستسلط الأضواء عليه بشكل أكبر.

المساهمون