برنامج "بيغ براذر" يُجبر مشتركة على مشاهدة لقطات الاعتداء الجنسي عليها

07 ديسمبر 2019
الصورة
برنامج "غران هيرمانو"( أوسكار جونزاليس/Getty)
+ الخط -
قالت إحدى المتسابقات في برنامج تلفزيون الواقع "بيغ براذر" في إسبانيا، إنها تعرضت للاعتداء الجنسي من قبل متسابق آخر بينما كانت فاقدة الوعي، ثم أجبرها منتجو البرنامج على مشاهدة صور التقط فيها الاعتداء، وصوروا ردة فعلها.

وتسرب الفيديو الذي صوره المنتجون في الآونة الأخيرة، بعد عامين من الحادثة، حيث يمكن مشاهدة المرأة البالغة من العمر 24 عاماً وهي تبكي، بعد إجبارها على مشاهدة صور الاعتداء عليها، وتتوسل أن يسمح لها بالخروج والتحدث مع صديقاتها، إلا أنّ أحد أعضاء فريق عمل البرنامج كان يمنعها، ويوضح لها أنها يجب ألّا تُخبر أحداً بما حدث.

وأثار الفيديو الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، ردود فعل غاضبة من برنامج "غران هيرمانو"، النسخة الإسبانية من برنامج "بيغ براذر"، وقيل إنّ قاضي تحقيق قرر متابعة الأمر باعتباره قضية جنائية، على الرغم من عدم توجيه اتهام إلى أحد حتى اللحظة، وفقاً لموقع "نيويورك تايمز" أمس الجمعة.

 

وأشير إلى أنّ شركة الإنتاج "زيبلين تي في" التي تنتج "بيغ براذر" في إسبانيا، قدمت بلاغاً عن المعتدي للشرطة بعد عدة ساعات، وطردته من البرنامج، ثم أصدرت بياناً بأنّ سبب طرده "سوء السلوك"، من دون شرح التفاصيل. ويذكر أنها قدمت الأسبوع الماضي اعتذاراً للشابة، مؤكدة أنها ستضع قواعد لتفادي حدوث شيء مماثل، ولا سيما حظر تناول الكحول، إلا أنّ بيانها لم يخفف الغضب الشعبي، ولم يمنع عشرات الشركات من التخلي عن رعاية البرنامج.

 

واتضح أنّ اسم الفتاة التي تعرضت للاعتداء هو كارلوتا برادو، التي أوضحت أنّ فريق عمل البرنامج سمح ببقاء المعتدي خوسيه ماريا لوبيز، الذي كان يبلغ من العمر 24 عاماً، قربها عدة ساعات، على الرغم من توافر دليل على فعلته يسمح بطرده، وأكدت أنها قاومت مبادراته أمام الآخرين قبل أن تفقد وعيها، وهو ما أكده فيديو من البرنامج، وقالت: "كان يسخر مني ويخبرني أنه اعتنى بي".

 

وكانت احتجاجات حاشدة قد خرجت في شوارع إسبانيا في الآونة الأخيرة، ضد بعض الأحكام القضائية في قضايا الاعتداء الجنسي، واتهمت الجماعات النسوية القضاة الإسبان بالتحيز إلى الذكور، من خلال مطالبة النساء بإثبات ممانعتهن للتقرب الجنسي تجاههن.

دلالات

المساهمون