بدء محاكمة "زكريا عزمي" بتهمة الكسب غير المشروع

بدء محاكمة "زكريا عزمي" بتهمة الكسب غير المشروع

25 فبراير 2014
+ الخط -

 

بدأت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، نظر ثالث جلسات إعادة محاكمة رئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق زكريا عزمي – في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك – لاتهامه بالكسب غير المشروع بمبلغ 42 مليوناً و598 ألفاً و513 جنيهاً.

كانت محكمة النقض قد قضت بإلغاء حكم محكمة الجنايات الصادر بمعاقبة زكريا عزمي بالسجن المشدد سبع سنوات بتهمة الكسب غير المشروع وتغريمه 36 مليوناً و367 ألف جنيه وإلزامه برد مبلغ مماثل.

كما قضت المحكمة بمعاقبة شقيق زوجته جمال عبدالمنعم حلاوة بالحبس غيابيا لمدة سنة مع الشغل والنفاذ وإلزامه بالمصروفات الجنائية، وذلك بتهمه الكسب غير المشروع.

 

وجاء بأمر الإحالة أنه ثبت بتحقيقات الجهاز أن "عزمي" حقق كسبا غير مشروع بلغت قيمته 42 مليونا و598 ألفاً و513 جنيهاً من جراء استغلاله نفوذ وظائفه كرئيس لديوان رئيس الجمهورية وعضوية مجلس الشعب، وتقلده مناصب قيادية في الحزب الوطني المنحل فيما قام زوج شقيقته بإخفاء بعض الثروات العقارية المملوكة له ولزوجته، وقد تنوعت هذه الأموال بين الهدايا العينية والمالية من بعض المؤسسات الصحفية القومية، والعقارات والأراضي، والتحف الأثرية التي عثر عليها داخل منزل المتهم.

حيث أقر الخبير أحمد الصاوي، المكلف بمعاينة منزله، والذي قام بمعاينة الأثاث والتحف بفيلا زكريا عزمي، بصفته مهندسا معماريا، في شهادته أن تمثال الفنان العالمي "فيسيدور جونيور"، الذي عثر عليه داخل فيلا المتهم تم نحته في سنة 1870 م ، وتم صبغه في مسبك شهير جدا لفناني تلك الفترة، وكان عليه خاتم يحدد الفنان والمسبك الذي صنعه، واتصل بمعرض في باريس، وعرض عليه التمثال، وأن الخاتم للفنان، لكن هذا العمل ليس موجودا لديه في قوائمه وعمره 142 سنة.

المساهمون