بالفيديو: فتاة تغرق بالنيل.. وشهود عيان: هربت من التحرش

بالفيديو: فتاة تغرق بالنيل.. وشهود عيان: هربت من التحرش

08 ديسمبر 2014
الصورة
الفتاة قفزت من أعلى كوبري قصر النيل
+ الخط -


في حادث مأساوي، توفيت فتاة تدعى "سمية خطاب" غرقا في نهر النيل ظهر اليوم، وبينما تم تداول أنباء عن انتحار الفتاة بسبب مشكلات شخصية، أفاد شهود عيان أنها قفزت من أعلى الكوبري بعد تعرضها للتحرش من أحد الشباب.

وتداولت وسائل إعلام مصرية أنباء عن انتحار فتاة بالقفز من فوق كوبري قصر النيل في القاهرة لمعاناتها من مشكلات شخصية، بينما أفاد شهود عيان أن الفتاة تعرضت للتحرش من أحد الشباب، وانتهى الأمر بها للقفز من أعلى الكوبري، فيما لم تفلح محاولات من شاهدوا الحادث في إنقاذها.

وتم تداول مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيها الفتاة لحظة غرقها، ومحاولة بعض الأشخاص إنقاذها، إلا أنهم لم يفلحوا في جذبها خارج الماء، وظهر في المقطع المصور، محاولة الفتاة التشبث بأحد الرجال الذين قفزوا إلى المياه في محاولة فاشلة لإنقاذها. واضطر أحد الأشخاص الذين كانوا يحاولون إنقاذها إلى تركها بعد أن كادت تسحبه تحت الماء هو الآخر.





فيما ظهر شاب في مقطع آخر، يروي ما حدث قبل سقوطها في مياه النيل، ويقول شاهد العيان أن شابا تحرش بالفتاة أثناء سيرها أعلى الكوبري، في منطقة ينتشر فيها شباب يقومون بالتحرش بالمارة بشكل متكرر، وبعد محاولات منها لصده، تركته وقفزت من فوق الكوبري.



وجرفت المياه جثة الفتاة بعد غرقها، حيث لم تفلح شرطة المسطحات المائية المصرية التي قامت بتمشيط المنطقة بحثا عنها، في العثور عليها حتى مساء اليوم.

وقالت الشرطة المصرية إن الفتاة تدعى سمية خطاب وتبلغ من العمر 19 عامًا، وتسكن بمنطقة السيدة عائشة في القاهرة.

وتقول تقارير صادرة عن الأمم المتحدة، إن 99.3 في المائة من النساء في مصر ‏تعرضن لتحرش جنسي.

دلالات