بالأرقام.. حجم الاستثمارات التركية الخليجية

14 فبراير 2017
الصورة
+ الخط -
تسعى تركيا إلى تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دول مجلس التعاون الخليجي، في محاولة منها لتنويع مصادر دخلها وطاقتها وزيادة إيراداتها من النقد الأجنبي، وقد تمكنت أنقرة في السنوات الأخيرة خاصة في العام الماضي، من تعزيز حضورها خليجياً، عبر المشاركة في الفعاليات الاقتصادية من جهة، وانعقاد القمم الثنائية بينها وبين دول مجلس التعاون الخليجي، وإيفاد وزراء ووفود من رجال الأعمال واصحاب الشركات خاصة العاملة في مجال البناء والتشييد والعقارات والطاقة.

كما تأتي زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لمنطقة الخليج هذه الأيام في إطار دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين الجانبين.

بلغة الأرقام، فاق التبادل التجاري بين تركيا والدول الخليجية عشرات المليارات من الدولارات، وسعت تركيا لتعزيز حضورها في الخليج، سواء عن طريق الشراكات الثنائية، أو تعزيز حضور رجال الأعمال الأتراك في الخليج، وتسهيل الاستثمار الخليجي في تركيا.

نرصد في هذا التقرير، العلاقات الاقتصادية بين تركيا ودول مجلس التعاون الخليجي خلال العامين الماضيين.

تركيا - قطر: علاقات استراتيجية

تجلت الشراكة الاستراتيجية بين تركيا وقطر بدخول الاتفاق بين حكومتي البلدين بشأن الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول لحملة جوازات السفر العادية حيز التنفيذ منذ 28 مايو/أيار 2016.

وأعلن أردوغان في 2 ديسمبر/كانون الأول 2015 إلغاء تأشيرات الدخول المتبادلة بين تركيا وقطر، وذلك خلال اجتماع اللجنة الاستراتيجية العليا بين البلدين في الدوحة.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين تركيا وقطر ملياراً و300 مليون دولار عام 2015، مع توقعات بتصاعد حجم هذا التبادل في ظل التعاون المتنامي بين البلدين.

ويبلغ حجم استثمارات الشركات التركية العاملة في قطر نحو 11.6 مليار دولار، فيما تعد تركيا وجهة اقتصادية مهمة لدولة قطر، حيث تحتل الاستثمارات القطرية في تركيا المرتبة الثانية من حيث حجمها وتبلغ نحو 20 مليار دولار، وتتركز تلك الاستثمارات في قطاعات الزراعة والسياحة والعقارات والبنوك.

أما الصادرات التركية إلى قطر، فشهدت ارتفاعاً ملحوظاً خلال السنوات الـ10 الماضية، وشكلت السفن، واليخوت، والمنتجات الإلكترونية، والآلات، والأثاث، وبلغت قيمتها نحو 440 مليون دولار خلال العام الماضي.

وبلغت الواردات التركية من قطر 271 مليون دولار عام 2016، شكل النفط ومشتقاته والألومنيوم والمنتجات البلاستيكية قسمها الأكبر.

وتعمل في قطر شركات تركية في قطاعات حيوية مثل المقاولات والبنى التحتية والصحة، وقد بلغ عدد الشركات أكثر من 150 شركة تركية. كما تشكل تركيا وجهة هامة للسياح القطريين، ويقدر عدد السياح القطريين إلى تركيا بنحو 40 الف سائح عام 2016.

ومنتصف يناير/ كانون الثاني الماضي افتتح مسؤولون قطريون وأتراك المستشفى التركي الأول بالدوحة، بتكلفة 300 مليون ريال قطري (قرابة 82 مليون دولار)، في خطوة لتوسيع مجالات التعاون بين قطر وتركيا، بحسب ما صرح مسؤولو البلدين.


تركيا - السعودية: شراكة اقتصادية

ارتفع حجم التبادل التجاري بين تركيا والسعودية إلى ثمانية مليارات دولار سنويا، وسط جهود لزيادة التعاون بين الجانبين. وبلغ عدد الشركات السعودية العاملة في تركيا 800 شركة، فيما بلغ عدد الشركات التركية العاملة في المملكة قرابة 200 شركة، بحجم أعمال إجمالي بلغ 17 مليار دولار، ورأسمال يتجاوز 600 مليون دولار.

وبلغت الصادرات التركية للسعودية 3.2 مليارات دولار، مقابل واردات من المملكة بقيمة 2.5 مليار دولار تقريباً.

أما بالنسبة إلى عدد السياح السعوديين في تركيا فقد ناهز 450 ألف زائر خلال عام 2015، وبحسب التوقعات ارتفع حجم السياح نحو 30%، غير أنه لا يوجد أي ارقام رسمية بهذا الصدد.

تركيا - الإمارات: مشاريع ضخمة

أعلنت "إعمار العقارية" الإماراتية صيف 2016 عن الافتتاح المبدئي لمتنزه في مدينة أنطاليا السياحية التركية على مساحة تصل إلى 639 ألف متر مربع وتبلغ استثماراته مليار دولار وبالتعاون مع مجموعة فنادق "ريكسوس" العالمية.

وتستثمر مجموعة أبراج كابيتال الإماراتية -التي تدير أصولا قيمتها تسعة مليارات دولار وتمتلك مكتبا في إسطنبول- نحو 900 مليون دولار منذ عام 2007 في السوق التركية، وفقا لبيان سابق للمجموعة.

وافتتحت شركة موانئ دبي العالمية (حكومية) في مايو/أيار 2016 رسميا محطة "موانئ دبي العالمية- ياريمشا" التي تعد واحدة من أكبر المحطات البحرية في تركيا. وتدل هذه المشاريع بشكل كبير على حجم العلاقات الاقتصادية بين البلدين حسب مراقبين.

أما في ما يخص العلاقات التجارية بين البلدين، فقد بلغ إجمالي الصادرات التركية إلى الإمارات 4.6 مليارات دولار، في حين بلغ حجم صادرات الإمارات إلى تركيا 2.3 مليار دولار في 2016، ويتجاوز حجم الاستثمارات المتبادلة بين تركيا والإمارات نحو 12 مليار دولار.

تركيا - الكويت: حضور كثيف

يكفي القول إن حجم الاستثمارات الكويتية في تركيا بلغ نحو ملياري دولار، ليتضح حجم العلاقات بين البلدين، إضافة إلى ذلك، قامت شركات المقاولات التركية بإنجاز أعمال في الكويت بلغت قيمتها 6.3 مليارات دولار.

ونجحت شركة "ليماك" التركية في الفوز بمناقصة إنشاء وإنجاز وتأثيث وصيانة مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت الدولي نهاية فبراير/شباط 2016 بقيمة إجمالية تبلغ 4.33 مليارات دولار.

أما في ما يخص عدد السياح الكويتيين الذين يقصدون تركيا، فقد ناهز 120 الف سائح كويتي في العام 2015.

تركيا - البحرين: تعزيز العلاقات

ارتفعت الصادرات التركية إلى البحرين بنسبة 150% عام 2016 مقارنة مع مستويات عام 2007، وقد بلغت العام الماضي 193 مليون دولار، وتصدرت منتجات الحديد والصلب والسيارات والتبغ قائمة الصادرات، فيما بلغ حجم الصادرات البحرينية إلى تركيا 127 مليونًا و780 ألف دولار، تصدرها الوقود المعدني والآلات والمعدات الكهربائية والإلكترونية.

وتعد تركيا من أهم الوجهات السياحية المفضلة للمواطنين البحرينيين الذين ارتفعت أعدادهم من 491 سائحا عام 2000 إلى أكثر من 32 ألفا عام 2015.


المساهمون