انهيار عقار سكني وسط القاهرة عقب زلزال

القاهرة
سمير صلاح
25 مارس 2017
+ الخط -


انهار مساء الجمعة، عقار سكني في منطقة غاردن سيتي، وسط القاهرة، فيما أكد شهود عيان وقوع ضحايا.

وكانت غرفة عمليات الحماية المدنية بالقاهرة،قد تلقت بلاغاً من غرفة النجدة، بانهيار عقار سكني، وكلف اللواء علاء عبد الظاهر، نائب مدير الحماية المدنية بالقاهرة، بتحرك قوات الدفاع المدني لموقع الحادث للوقوف على ظروفه وملابساته، فيما بدأت قوات الحماية المدنية إجلاء عدد من الأهالي المحتجزين داخل العقار.

وقبل وقوع الحادث، شهدت مصر زلزالاً في حوالى الساعة الثامنة مساء، بقوة 3.3 على مقياس ريختر، وفق بيان صحافي أصدره المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية.

وأشار البيان إلى أن موقع الزلزال، الذي ضرب مصر، هو شمال شرق منطقة العاشر من رمضان، جنوب محافظة الشرقية، ولم تنتج عنه أي خسائر.

حي "غاردن سيتي" من الأحياء القديمة




يشار إلى أن حي "غاردن سيتي" من الأحياء القديمة ويتمتع بطابع تاريخي، حيث يوجد الآلاف من العقارات الأثرية والمباني ذات الطابع المعماري الفريد، فيما تشهد مدن مصرية انهيارات عديدة لمبانٍ، نتيجة البناء العشوائي وعدم الالتزام بقوانين البناء، أو زيادة ارتفاع المباني بلا تراخيص قانونية، إلى جانب الفساد الذي يضرب الإدارات المحلية.

ويعيد خبراء في الإسكان أزمة انهيار العقارات القديمة، إلى ارتفاع أسعار الشقق والمباني والعقارات، التي بات يتحكّم بها محتكرون مقرّبون من النظام الحاكم. وما يفاقم الأمر هو اتّباع وزارة الإسكان نظام المزايدات في توزيع العقارات والأراضي التي غالباً ما يستولي عليها غير مستحقيها، الأمر الذي يدفع ساكني العقارات القديمة إلى التمسك بالإقامة في مبانٍ آيلة للسقوط، هرباً من نار الأسعار.

                                                                                                                                                                        تشهد مدن مصرية انهيارات عديدة لمبانٍ

ويرجع الخبير في التخطيط ونُظُم المعلومات، المهندس سامي فرج، أزمة العقارات الآيلة إلى السقوط إلى "البناء العشوائي غير الملتزم بالمواصفات الهندسية، وغياب الإشراف والرقابة من قبل المهندسين المتخصصين على أعمال التصميم والتنفيذ، وانعدام الصيانة الدورية للمباني، وتدهور حالة المرافق، من مياه وصرف صحي، وسوء استخدام العقارات لغير الغرض السكني، بالإضافة إلى إهمال المسؤولين في المحليات للدور المنوط بهم، فضلاً عن التكدّس السكاني في العقارات".

وكانت دراسة، أجرتها جامعة القاهرة أخيراً ، قد أشارت إلى أن 90% من عقارات مصر مخالفة وأن 50% منها في حاجة إلى صيانة، ويمكن الحديث عن قنبلة موقوتة ما هي إلا العقارات الآيلة إلى السقوط، التي يبلغ عددها في محافظات الجمهورية مليونَي عقار آيل إلى السقوط و132 ألف قرار إزالة مجمّد.



مصر: انهيار عقار بجاردن سيتي بشارع جمال الدين أبوالمحاسن 



وفي تقرير صادر عن محافظة القاهرة، حصلت أحياء وسط العاصمة على النصيب الأكبر من قرارات الإزالة مع ألفَين و700 عقار، فيما بلغ إجمالي القرارات في المحافظة ثمانية آلاف و800 عقار، تلتها أحياء المنطقة الجنوبية مع ألفَين و500 عقار في المناطق الشعبية في السيدة زينب، والخليفة، ومصر القديمة، التي تشكّل نسيج القاهرة الشعبية وروحها، ومن ثم ألفي عقار في أحياء المنطقة الشمالية، في شبرا والساحل، وروض الفرج، والزاوية والشرابية وحدائق القبة والزيتون.

وقد أكّدت دراسة لوزارة الإسكان، أن الفساد في المحليات، هو أبرز أسباب انهيار العقارات، وأن 10% من الثروة العقارية مهددة بالانهيار، و50 مليار دولار مهددة بالضياع، و50% من العقارات لم تجر صيانتها منذ إنشائها، و200 ألف قرار تنكيس وإزالة لم تنفذ بسبب الرشى.

وتحتل القاهرة الكبرى، المركز الأول في العقارات الآيلة للسقوط، و40% من أحيائها في حاجة ماسة إلى إعادة تجديدها. أما محافظة الإسكندرية، فقد أصدرت 57 ألف قرار إزالة لم تنفّذ، بينما تحتل محافظة أسيوط المرتبة الأولى في عدد المخالفات.

ولفتت الدراسة إلى أن أكثر من 90% من العاملين في الإدارات الهندسية في 27 محافظة و186 مركزاً و92 حياً وفي ألف و411 وحدة محلية و214 مدينة، غير متخصصين، هم من ذوي المؤهلات المتوسطة، ومسؤولون عن قرارات الإزالة وتحصيل رسوم المخالفات.

تحتل القاهرة الكبرى، المركز الأول في العقارات الآيلة للسقوط



أما الإحصائيات الصادرة عن وزارة التنمية المحلية، فتظهر أن إجمالي عدد قرارات هدم المباني على مستوى الجمهورية بلغ 111 ألفاً و875 قراراً، نُفّذ 69 ألفاً منها بينما طُعن بـ648 قراراً أمام القضاء. وقد صدرت أحكام نهائية بشأن تسعة آلاف و527 قراراً. وتشمل حالات الخطورة الداهمة ألفاً و838 مبنى، في حين بلغ عدد قرارات الترميم 98 ألفاً و392 قراراً، نُفّذ منها 39 ألفاً و97 قراراً، بنسبة 40% تقريباً.

في السياق ذاته، أحصى تقرير صندوق تطوير العشوائيات 189 مدينة تتضمّن عشوائيات، وقد حُدّدت 304 مناطق غير آمنة، منها 31 منطقة خطيرة يجب هدمها و186 منطقة خطيرة بدرجة أقل، وهي عشش متهالكة، و54 منطقة خطيرة بالدرجة الثالثة.





ذات صلة

الصورة
حسن البنا/مصر/فيسبوك

منوعات وميديا

اختفى الناشط السياسي والصحافي المفرج عنه أخيراً حسن البنا مبارك، حين وصوله إلى مطار القاهرة الدولي، منذ ترحيله من الأردن إلى مصر، رغم أن المسافة لا تستغرق ساعة بالطائرة.
الصورة
مجزرة بحر البقر

منوعات وميديا

تمرّ اليوم الذكرى الـ51 على مذبحة مدرسة بحر البقر الابتدائية في محافظة الشرقية بمصر، والتي ارتكبها الاحتلال الصهيوني في حق تلاميذ المدرسة، بطائرات الفانتوم الأميركية، يوم الثامن من إبريل/ نيسان عام 1970.
الصورة
مؤتمر صحفي (فيسبوك)

سياسة

أظهر المؤتمر الذي عقد اليوم السبت في القاهرة، لتوضيح مستجدات حادث القطار، عجز الحكومة المصرية عن تفسير الكارثة، إذ بدأ رئيس الوزراء مصطفى مدبولي حديثه عن السفينة الجانحة، وجاءت تصريحات وزيرة الصحة بتغيير في أرقام الوفيات والمصابين.
الصورة
سياسة/قطاري سوهاج/(تويتر)

اقتصاد

شهد عدد من محطات سكك الحديد في محافظات الصعيد المصرية، اليوم السبت، تراجع عدد الحجوزات من جانب الركاب لاستقلال القطارات المكيفة المتجهة إلى القاهرة، بعدما خيّم على عقولهم شبح حادث تصادم القطارين في محافظة سوهاج أمس الجمعة.