انطلاق "أولمبياد العلوم للناشئين" في الدوحة بمشاركة 70 دولة

04 ديسمبر 2019
الصورة
تحفيز جيل اليوم لمهارات الغد (المكتب الإعلامي بوزارة التعليم)
+ الخط -



انطلقت، اليوم الأربعاء، في مركز قطر الوطني للمؤتمرات فعاليات أولمبياد العلوم الدولي للناشئين السادس عشر، بمشاركة 409 طلاب من 70 دولة، وتتواصل لغاية 12 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وتهدف البطولة الدولية، التي تقام تحت شعار"تحفيز جيل اليوم لمهارات الغد"، إلى زيادة الاهتمام النشط للطلبة في العلوم الطبيعية وتعزيز حياتهم المهنية، وتعزيز التعاون العلمي في المستقبل، وتشجيع تكوين صداقات داخل المجتمع العلمي، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لمقارنة المناهج والاتجاهات التعليمية في تعليم العلوم داخل الدول المشاركة.

وقال وزير التعليم والتعليم العالي القطري محمد الحمادي، في كلمة الافتتاح، إن منافسات الأولمبياد فرصة لتعميق أواصر الروابط والصلات والتعارف بين الشعوب والدول، وتبادل التجارب والخبرات في مجالات العلوم. مشيراً إلى أن الاستضافة تؤكد دور قطر الريادي والفاعل في المجتمع الدولي، من جهة كونها أول دولة عربية تستضيف الحدث الدولي.

وأكد الحمادي أن هذا الأولمبياد يساعد الطلبة على امتلاك مهارات حلّ المشكلات في مجالات العلوم دون التقيد بمحتوى المناهج الدراسية، بل وامتلاك قدرة الإبداع والابتكار وحسن التصرف، ومهارات التعامل في الأمور الحياتية والمجالات المختلفة تحت كل الظروف.

بدوره، قال رئيس منظمة أولمبياد العلوم الدولي للناشئين، باريس جوشي: "نشهد هذا العام تغييراً إيجابياً في المنافسة مع قيام قطر بدور قيادي في جعل المسابقة صديقة للبيئة، ونخطط للمسابقات الإلكترونية وللحد من استخدام الورق".

جدير بالذكر أن أولمبياد الدوحة هو الأكبر من حيث الدول المشاركة، 70 دولة 14 منها تشارك لأول مرة، مثل الولايات المتحدة ومالاوي وفرنسا وأرمينيا والبرتغال وسلوفينيا، كذلك تشارك كل من روسيا والصين والهند وألمانيا وهولندا وإسبانيا الى جانب تركيا وأستراليا والمجر وإيران، ومن أميركا اللاتينية تشارك البرازيل وبوليفيا وكوستاريكا.
وتضم قائمة الدول العربية المشاركة كلاً من الكويت وعمان وفلسطين والأردن ولبنان والجزائر والعراق، إلى جانب قطر التي تشارك بأربع فرق، لكونها الدولة المضيفة، واختيرت قطر لتنظيم البطولة عام 2017 في أثناء عقد الأولمبياد بهولندا.

دلالات

المساهمون