انتعاش مرتقب لسياحة المغرب في 2017

الرباط
مصطفى قماس
21 ديسمبر 2016
+ الخط -
يبدي متخصصون في المجال السياحي تفاؤلا حول أداء السياحة المغربية في العام المقبل، في حالة تنويع الأسواق وتعبئة النقل الجوي ورفع مخصصات الترويج داخلياً وخارجياً.
وتوقع رئيس الفيدرالية الوطنية للسياحة، عبد اللطيف القباج، في مؤتمر صحفي بالدار البيضاء، ارتفاع عدد السياح الوافدين على المغرب العام المقبل. غير أن المتخصصين في المجال السياحي يربطون ذلك بتطور السياق الدولي، حيث إن حدوث انفراجة في الوضع الحالي في المنطقة المغاربية، يمكن أن يساعد على جذب عدد كبير من السياح.

وأوضح القباج، أول من أمس، أن المغرب تمكن من جذب 10 ملايين سائح قبل ستة أعوام، غير أنه لم يتجاوز ذلك الرقم، علما أن الاستراتيجية الوطنية تتوقع جذب 20 مليون سائح في 2020.
وساهمت أحداث المنطقة منذ عام 2011، والعمليات الإرهابية التي شهدتها بلدان مصدرة للسياح، خاصة فرنسا، في إرباك الاستراتيجية السياحية للمغرب.

وذهب القباج إلى أنه بالإضافة إلى الظروف الصعبة في المنطقة في الأعوام الأخيرة، لم يساعد النقل الجوي، ومخصصات الترويج على إعطاء دفعة قوية للسياحة المغربية.
ويتطلع العاملون في القطاع السياحي إلى زيادة موازنة الترويج من 50 مليون دولار إلى 120 مليون دولار من أجل فتح أسواق جديدة.

وكان عاملون بالقطاع انتقدوا حكومة عبد الإله بنكيران السابقة، بسبب عدم إعطائها الأولوية للسياحة في الخمسة أعوام الأخيرة، ما ساهم في ركود القطاع.
واعترف رئيس الحكومة، في تصريح سابق، بعدم توجيه اهتمام كبير بالسياحة، مقارنة بالصناعة والزراعة خلال ولايته الأولى.
واعتبر المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، عبد الرفيع زويتن، في المؤتمر الصحفي، أن السياحة المغربية، ستنتعش أكثر بفضل مساهمة السياح المحليين.

وحسب تقارير رسمية، ارتفعت مداخيل السياحة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بنسبة 4.1%، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.
واعتبر المدير العام للمكتب الوطني للسياحة، أن وجهة المغرب السياحية، سجلت أداءً جيداً في العام الحالي، في سياق ظروف دولية صعبة، متوقعا أن تتجاوز الإيرادات 6 مليارات دولار.

ووصل عدد السياح الذين زاروا المغرب حتى أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حسب مرصد السياحة، إلى 8.9 ملايين سائح، بارتفاع طفيف في حدود 0.4%.
وفي ظل تراجع عدد السياح من الأسواق التقليدية مثل فرنسا، ساهم المغتربون المغاربة في إنقاذ السياحة بنحو 4.6 ملايين سائح حتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.




المساهمون