انتحار نجمة يابانية يكشف رعب التنمر الإلكتروني

28 مايو 2020
الصورة
هانا كيمورا (إيتسو هارا/Getty)
صدمت الوفاة المفاجئة لنجمة برنامج تلفزيون الواقع الياباني "ترّاس هاوس" Terrace House الذي تعرضه منصة "نتفليكس"، هانا كيمورا، متابعيها ومعجبيها، وأثارت مخاوف بشأن التنمر الإلكتروني، بعدما أشارت تقارير إلى تعرضها للمضايقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

كيمورا (22 عاماً) كانت واحداً من 6 مقيمين في أحدث موسم من "ترّاس هاوس" الذي يحظى بشعبية عالمية، عبر تتبع حياة الشباب والشابات الذين يعيشون معاً. توقف تصويره في إبريل/ نيسان الماضي، بسبب فيروس كورونا الجديد.

وأكدت "ستاردوم" Stardom، وهي منظمة مصارعة محترفة كانت كيمورا عضواً فيها، وفاتها، يوم السبت، في بيان نشر على موقع "تويتر"، مضيفة أنّ التفاصيل لا تزال غير واضحة. لكن تقارير إعلامية محلية ذكرت أن رسالة انتحار وُجدت في منزل كيمورا، في طوكيو.

وأعلن صنّاع البرنامج، أمس الأربعاء، تعليق إنتاج موسم 2019 ــ 2020، لافتين في الوقت نفسه إلى أن الحلقات التي كان يفترض عرضها، خلال الأسبوعين الحالي والمقبل، قد أُجلّت.

كانت كيمورا المفضلة لدى متابعي البرنامج، بشعرها الوردي المميز وشخصيتها الخجولة التي تتناقض مع شخصيتها في حلقة المصارعة. توافد المعجبون على "تويتر"، بعد التقارير الإخبارية عن وفاتها، حيث أشادوا بعملها في البرنامج الذي تعرضه "نتفليكس". وناقش مشاهير موضوع التحرش عبر الإنترنت، بعد تقارير عن تعرض كيمورا لسيل من الآراء السلبية من الغرباء رقمياً.

Instagram Post
وغرّد رئيس الوزراء الياباني السابق، يوكيو هاتوياما، عن وفاة كيمورا، قائلاً إن على اليابان التفكير في فرض عقوبات على من يستهدفون الأفراد ويضايقونهم عبر شبكة الإنترنت.

يذكر أن صحيفة "مترو" البريطانية ذكرت، العام الماضي، أن 38 شخصاً من المتسابقين في برامج تلفزيون الواقع توفوا انتحاراً، وبينهم نيها ساوانت (11 عاماً) التي قتلت نفسها بعد ظهورها في برنامج مسابقات الرقص الهندي "بوغي ووغي" Boogie Woogie.

تعليق: