انتحاري يفجّر نفسه في حي الانطلاقة غرب العاصمة التونسية

انتحاري يفجّر نفسه في حي الانطلاقة غرب العاصمة التونسية

تونس
وليد التليلي
03 يوليو 2019
+ الخط -


قال شهود عيان إن تفجيراً وقع في حي الانطلاقة غربي العاصمة التونسية بعد منتصف ليل الثلاثاء- الأربعاء، في حين أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن "الشرطة تمكنت من القضاء على الإرهابي الفار أيمن السميري بعد محاصرته بحي الانطلاقة بالعاصمة".

وأوضحت الداخلية التونسية في بيان، أنه لا إصابات جراء التفجير الانتحاري.

وقال بيان الداخلية "بعد محاصرته إثر عملية مطاردة بحي الانطلاقة بالعاصمة، تمكنت الوحدات الأمنية التابعة للوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجريمة المنظمة من القضاء على الإرهابي الفار، أيمن السميري دون تسجيل أية خسائر بشرية".

وبينما لم يشر بيان الوزارة إلى طبيعة الانفجار، أفادت إذاعة "موزاييك إف إم" الخاصة، بأن "مطلوبا خطيرا لأجهزة الأمن، يدعى أيمن السميري، أقدم على تفجير نفسه، بعد محاصرته من قبل القوات الأمنية".

وذكر شهود عيان أن الانتحاري فجر نفسه على مقربة من محطة المترو الخفيف. ورجح الشهود أن يكون السميري حاول الفرار غير أن محاصرته وتضييق الخناق عليه من قبل العناصر الأمنية دفعاه لتفجير نفسه خشية الإيقاع به، فيما ذهب آخرون إلى أنه كان يرتدي حزاما ناسفا تم تفجيره عن بعد خشية أن يشي بالجماعات التي ينتمي إليها.

ونشرت الداخلية التونسية قبل يوم من العملية صورا للسميري داعية المواطنين لليقظة والإبلاغ عنه فور مشاهدته.

وذكرت الوزارة أن العنصر الإرهابي المفتَش عنه يدعى  أيمن بن الحبيب بن الخذيري السميري مولود في 19 مارس/آذار 1996، ويقطن في حي ابن خلدون بالعاصمة على مقربة من مكان التفجير.

ويوم الخميس الماضي، قُتل شرطي وأُصيب آخرون من العسكريين إضافة إلى مدنيين، جراء تفجيرين انتحاريين، في وسط العاصمة التونسية.

واستهدف تفجير انتحاري سيارة للشرطة، بالقرب من شارعي شارل ديغول والحبيب بورقيبة، على بعد نحو 150 متراً من السفارة الفرنسية، أسفر عن مقتل شرطي، فضلاً عن إصابة آخر، وثلاثة مدنيين، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ووقع تفجير انتحاري ثان في منطقة حي القرجاني، بالقرب من بناية وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة.

ذات صلة

الصورة

سياسة

يتطلع التونسيون لاكتشاف شخصية رئيسة الوزراء المكلفة نجلاء بودن رمضان التي فاجأ بها الرئيس التونسي قيس سعيد الجميع، في انتظار أن تكشف عن قائمة الوزراء الجدد الذين ستعمل معهم على مجابهة الأزمة الاقتصادية والسياسية الحادة التي تمر بها البلاد.
الصورة
تنسيقية من أحزاب تونسية للتصدي لقرارات سعيد (العربي الجديد)

سياسة

أعلنت أحزاب "التيار الديمقراطي" و"التكتل من أجل العمل والحريات" و"الجمهوري" و"آفاق تونس"، اليوم الثلاثاء، عن تشكيل تنسيقية للتصدي لقرارات الرئيس التونسي قيس سعيد، ودعته إلى التراجع عن قراراته والعودة للشرعية.
الصورة
 قلق من خطر التلوث على شواطئ تونس (تويتر)

مجتمع

تجمع سكان أهالي الضاحية الجنوبية لتونس العاصمة، للتعبير عن قلقهم من الكارثة البيئة التي تتواصل منذ عقدين من الزمن، ما دمر الشريط الساحلي الجنوبي، وشكل السكان سلسلة بشرية على امتداد الشاطئ في شكل درع رمزي ضد الخطر البيئي المهدد للمنطقة. 
الصورة
قيس سعيد/قرطاج/فرانس برس

سياسة

توسعت قائمة المرشحين لتولي رئاسة الحكومة التونسية، التي سيختارها الرئيس قيس سعيد بنفسه ضمن الإجراءات الاستثنائية التي أعلن عنها، واعتبرت انقلاباً على الدستور.